نائبة بدرجة “شبيحة”.. “شاهد” عبير موسى “ابنة نظام بن علي” تنفذ أوامر دحلان بعدما أغرقها بـ”الرز” الإماراتي

7

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تقريرا أعده موقع إخباري، يتحدث عن “بوق نظام بن علي” النائبة التونسية “عبير موسى” والتي تعمل حتى اللحظة ضد مبادئ الثورة التونسية، وتقود حزباً معارضاً لها.

وتحدث التقرير حول النائبة التونسية التي “تربت بمستنقع نظام بن علي المخلوع، وأتاحت له اختراق صفوف المحامين التونسيين، مقابل مئات آلاف الدنانير التي قدمها لها مقابل ذلك، في شكل راتب شهري يقدم لها رسمياً حتى العام 2011، وفي شكل عقود باهظة للدفاع عن مؤسسات عمومية دون وجه حق”.

وأظهر تقرير موقع “نون بوست” الذي نشره على صفحته بتويتر، حديث المحامي “سيف الدين مخلوف” الذي قال: “انا قلت لها سارقة، مش مشكلتي أنها امرأة أو رجل، أنا قلت لها سارقة لأنها كانت تاخذ فلوس  بمئات الآلاف من عند بن علي، لتتلصص على المحامين وتزغرد وتصف له، وتستقطب له الوشاة والجواسيس”.

وأوضح التقرير بأن عبير موسى دخلت البرلمان التونسي عبر بوابة الحزب الدستوري الحر الذي تترأسه هي، وأنها تقوم بشكل مستمر بعرقلة أشغال البرلمان التونسي و”ترذيله، مع إظهارها انزعاجاً شديداً من رئاسة معارضي بن علي للبرلمان”.

كما أشار التقرير لامتناع النائبة التونسية عن تلاوة القسم في الجلسة الأولى للبرلمان، رافضة الترحّم على شهداء الثورة التونسية.

وكررت الاعتصام في قاعة المجلس وحولته لمبيت لكتلتها، بعد فش محاولاتها لإجهاض التجربة التونسية، جند الإعلام المضاد عبير موسى وخصص لها مساحات واسعة عبر شاشاته، كما نفذت النائبة التونسية الأوامر وشنت حملة تطالب بمحاسبة الغنوشي”.

كما بيّن التقرير رفض البرلمان التونسي لقرار قدمته موسى لإدانة الدور التونسي في الحرب الليبية.

وأثار التقرير الذي نشره الموقع الإخباري، ردود أفعال متعددة من قبل المغردين والمتفاعلين عبر مواقع التواصل، كان أبرزها تعليق حساب “مجتهد” الشهير عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والذي علق على التقرير: “بقائها في الواجهة بعد سقوط سيدها ابن علي، ودخولها البرلمان، وقدرتها على الشغب داخل البرلمان، رغم كل سجلها القبيح وممارساتها للعمالة، دليل على تردد الغنوشي وجماعته ومداراة في غير محلها”.

وتابع: “ولو كان غيره لم تكن لتبقى طليقة بعد سقوط بن علي، فضلاً عن أن تدخل البرلمان وتشاغب فيه”.

ولفت ناشطون إلى أن عبير موسى ابنة نظام بن علي المدللة، تحولت إلى أحد أذرع الإمارات التي تنفذ تعليمات محمد دحلان القيادي الفلسطيني الهارب، لتنفيذ مخطط ابن زايد الخبيث وضرب التجربة التونسية بوأد الثورة وبمادئها.

قد يعجبك ايضا
  1. وسام حدادين يقول

    لا تحبون من يعارضون اتباع التيار الفاشي تدمرون دول كانت منارة الحرية ونصرة المرأة

  2. القيد يقول

    فرق كبير بين المعارضه البناءه والعداوة الشديدة التى تصل الى حد سفك الدماء .
    اخ وسام حدادين انتم لاتعارضون بل تريدون قتل مكون اسلامى عربى .
    لماذا كل هذا البغض والكره والعداوة للاخوان المسلمين ؟ لماذا تتمنون فناءهم ؟ لماذا تسفكون دماءهم ؟ لماذا تسجنونهم وتعذبونهم وتفعلون بهم الافاعيل ؟
    الاخوان لم يأتوا بالانقلاب بل بصناديق الاقتراع وهذا يعنى تأييد الشعوب العربية لهم . لماذا تقفون ضد رغبة اكثرية الشعوب العربية ؟

  3. Wagawaga يقول

    تونس في عهد الطرابلسية و بن علي كانت منارة للحرية؟؟ لا يقول ذلك سوى العبيد المازوشيين الذين لا يعرفون معنى الكرامة إلا تحت وطأة الحذاء العسكري

  4. الحوراني يقول

    وسام حدادين ليس غريبا على غير المسلم معاداة أي حركة إسلامية الطرح
    حتى في الاردن أنتم ضد أي إتجاه له صبغة إسلامية حتى لو كانوا على حق وأنتم تعلمون أنهم جاءوا عبر صناديق الاقتراع

  5. فدينا من الزوابل يقول

    كلامك مع الي ما يفهمكش نقص من الاعمار بستشهد بمن؟ برا القدام اتو تاخوا سمعة وتتشهر عند الى ينتهز الفرص باعانة البيادق الى مثلك برا شوف خدمة سيب اسيادك وحاول قول كان الحق واامراة عببر شرفت كل رجال تونس الذين يحبون الوطن وهي اعلى من التهم والوسخ ينعت غبره به وقد جعلتمونا نقتنع بآداء هذه البطلة التي تواجه اعداء تونس رغم العراقيل الذين يقومون بها الخونة والكلاب وابناء الكلاب وقردان الكلاب.

  6. امين يقول

    الطائر تطير و كلاب تنبح يا عمال الخونجية

  7. السل المسلول من ال سلول يقول

    الاخوان والاسلاميين والقوميين هم عملاء لاسرائيل وامريكا…اما الامارات والسعودية ومن يمشون في ركابهم فهم الذين يدافعون عن الامة ويحاولون القيام من وضع الانبطاح الذي جعل طهر الامة مطية لكل من اراد النكاح بالمجان ..وياخذ اموال وذهب ايضا في صورة سلاح وخلافه؟ بعد ان يفرغ من ماربه…لا ننسي مشهد السيارات وهي تحمل الذهب المنه8وب من خزائن العراق والذي لا ينطق احد اويطالب باسترداره؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.