“أنا بابا يلا”.. “شاهد” ماذا فعل بائع مصري مع لص حاول سرقة متجره في أمريكا خلال الاحتجاجات

0

تداول ناشطون مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لتصرف مثير للجدل من أحد المقيمين المصريين في أمريكا بعدما حاول لص من ذوي البشرة السمراء سرقته.

ويظهر بالفيديو الذي رصدته “وطن”، لحظة دخول الشاب الأمريكي الأسمر لسرقة أموال المتجر في ظل الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، فيطلب من المُحاسب أن يعطيه كل النقود قائلاً: “من فضلك أعطني كل الأموال التي لديك، أنت تعلم أن السود يأخذون كل شيء الآن”.

فأجابه المُحاسب: “لا كمامة لا خدمة.. أنت أسود؟ أنا أكثر سواداً منك، أنا مصري”.

وأثارت إجابة المصري سخرية المغردين عبر “تويتر”، الذين رأوا أن إجابته تدل على سرعة بديهته، كما أنها حاسمة، بينما ناقش آخرون أصول المصريين وأنهم لا يعدوا من ذوي البشرة السمراء كما قال، وتمنى آخرون أن يعرفوا ماذا حدث لاحقاً، مُطالبين بنشر المقطع كاملاً.

وكانت أعمال النهب والشغب قد اندلعت في جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية واخترقت شاحنة مسيرات فى منيابوليس واشتبك متظاهرون مع الشرطة فى بوسطن وواشنطن العاصمة، فى الوقت الذى تكافح فيه الولايات المتحدة لاحتواء احتجاجات فوضوية بشأن التمييز العرقى وأساليب الشرطة واعتقال أربعة آلاف شخص بحسب “سى إن إن”.

وجرى نشر قوات الحرس الوطنى فى 15 ولاية أمريكية وواشنطن العاصمة مع حلول الظلام فى المدن الكبرى التى لا تزال تترنح بسبب 5 ليال من العنف والدمار، والتى بدأت باحتجاجات سلمية على وفاة جورج فلويد (46 عاماً)، وهو رجل أسود، أثناء اعتقاله من قبل الشرطة بعد أن أظهر مقطع فيديو ضابط شرطة أبيض فى منيابوليس وهو يجثو على رقبته لما يقرب من تسع دقائق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.