“شاهد” سعودي يفجر غضب مواطنيه بفيديو ترويجي “مستفز” مستغلا فتح المساجد لبيع منتجاته

1

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بمقطع فيديو أثار موجة جدل، يوثق عرض أحد المواطنين عبر “سناب شات” تسويق منتجات صحية بمناسبة العودة للمساجد، مما اعتبره البعض فرصة غير سليمة للتربح من العبادات.

وظهر المواطن السعودي في المقطع الذي انتشر على نطاق واسع ورصدته “وطن”، قائلاً:” الآن عشان عرض العودة للمساجد 285 ريال مع كمامة قماشية مجاناً، يعني وفرنا وسائل السلامة، تطيّب وصلي”.

ونشرت صفحة “هيئة المشاهير” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع الفيديو وعلّقت عليه بما نصّه: “سنابي يثير الجدل لدى المغردين بعد نشره لعروض إعلانية بمسمى “العودة للمساجد”، الأمر الذي أثار الانتقادات بسبب التربح فيما يتعلق بالعبادات وأنه لا يفترص التعامل معها كفرص للربح، على حد قولهم.

وأثار المقطع ردود أفعال متعددة من قبل المغردين، الذين انتقدوا استغلال الشاب للصلاة والعبادات، من أجل التربح وكسب الأموال.

وقال أحد المغردين:” اقتناص الفرص ذكاء ما يستوعبه كل واحد ما أشوف انه عمل شي غلط.. طيب احنا نشتري سجاجيد ومصاحف ومحد بيعطيك لبس إحرام مجانا ولا هذا ما يعتبر تربح من العبادة”.

فيما قال آخر: “عادي جداً هذا تسويق وذكاء أنهم يستغلون الأحداث اللي صايرة لصالحهم”.

ويأتي مقطع الفيديو ذلك للشخص الذي يحاول الترويج لبضاعته، بعد شهور من الإغلاق وحظر التجول الذي ضرب معظم دول العالم ومن ضمنها الدول العربية، وذلك ضمن سلسلة إجراءات اتخذتها الأنظمة والحكومات لمجابهة خطر انتشار فيروس المستجد “كوفيد19″، مما عكس ذلك سلباً على عملية البيع والشراء ومعدلات التسويق في البلدان، وتسبب بخسائر كبير لمئات التجار حول العالم.

هذا واستقبلت مساجد السعودية، وفي مقدمتها المسجد النبوي بالمدينة المنورة، أول أمس، الأحد، المصلين لأداء أول صلاة فجر بعد إغلاق دام أكثر من شهرين ضمن تدابير مواجهة فيروس كورونا.

ووفق وكالة الأنباء السعودية (واس) عاد المصلون إلى أداء الفروض وصلاة الجماعة في المسجد النبوي وسط أجواء مفعمة بالأمن والأمان والطمأنينة والإيمان.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي جمعان العسيري على استمرار تعليق الدخول للروضة الشريفة بالمسجد، وتفويج دخول المصلين للمسجد النبوي بما لا يزيد عن 40% من الطاقة الاستيعابية.

وأشار العسيري إلى تخصيص أبواب محددة لدخول المصلين، ووضع كاميرات الكشف الحراري على الأبواب المخصصة للدخول، بالإضافة لرفع سجاد التوسعات والساحات كاملا، على أن تكون الصلاة على الرخام، وغسل وتعقيم أرضيات المسجد النبوي وساحاته بعد كل صلاة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    ههههههههههه ضخكتني… والله ترى ذكر الله زين وعبادته مافيها شي بالعكس شي طيب وكلاً يرجيه ويتمناه مو نفاق ومرزقه وتضليل … والطيب الطيب والاصلي بعد ترى زين بس ماضنيت تلقاه… اما الكمامه فخليناها لك انت والكوري هذاك اللي مصت له البنيات فالمسرح بموسم الشرمطة يم راس الشيخ المخنيث..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.