ليس من المعقول أن يلتفت لـ فجر السعيد.. حقيقة حساب ناصر الصباح نجل أمير الكويت على تويتر بعد الجدل المثار

0

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت حالة من الجدل، عقب تدشين حساب الكتروني جديد في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، نُسب لوزير الدفاع الكويتي السابق ونجل أمير البلاد “”.

حيث تلقى الحساب أكثر من مئة ألف متابع، خلال ساعات قليلة من انطلاقه، علماً بأن الحساب غير موثق من قبل موقع تويتر، مع احتمالية ارتفاع عد المتابعين خلال الساعات القادمة، بعد الترحيب الواسع الذي تلقاه هذا الحساب ومتابعته من قبل وزراء سابقين وحاليين ونواب وشخصيات بارزة في الكويت.

وشكك العديد من النشطاء بصحة هذا الحساب وأنه لم يصدر أي تصريح رسمي بخصوصه، خاصة وأنه ظعهر فجأة بدون مقدمات وهو ما يؤكد عدم تبعيته لنجل أمير الكويت.

بينما طالب آخرون الشيخ خالد العبدالله بالرد وتوضيح حقيقة هذا الحساب بشأن إن كان يعود حقا للشيخ ناصر أم لا.

وكتب عبدالله البريكي:”حبيبنا الشيخ الخلوق خالد العبدالله، عودتنا دائماً ان تنفي او تؤكد أي حساب ينتمي لأسرة الصباح الكرام، والشيخ ناصر صباح له ثقل ومكانه كبيره بين ابناء الأسرة ولدي الشعب الكويتي هل هذا حسابه؟”

يشار إلى أن أول ما كتبه الحساب بتغريداته، تهنئة بعيد الفطر السعيد، ثم تطرق لعدة قضايا منها الإشارة إلى “مشاركة وزير الدفاع ناصر الصباح قبل يومين في لقاء خاص مع مجموعة من المتخصصين من الجانب الأمريكي والكويتي، بحضور بعض من جمعيات النفع العام، للاستفادة من تجربة الولايات المتحدة الأمريكية وماليزيا في معالجة اختلاسات الصندوق السيادي الماليزي خاصة، وقضايا غسيل الأموال والفساد بشكل عام”.

كما أشار الحساب المنسوب لوزير الدفاع الأسبق، لتغريدات للإعلامية الكويتية فجر السعيد، ارتبطت بناصر الصباح، وتضمنت اتهامات تم وصفها من قبل الحساب المنسوب للشيخ بأنها تنال من سمعته وتشوّه صورة الكويت.

وتابع بتغريدة أخرى: “أما فيما يخص التغريدة التي ذكرت فيها فعها هي وآخرين غرامة قدرها 24000 دينار كويتي، غير صحيح جملة وتفصيلاً، وتضمنت خلط ما بين العقوبة الجزائية وبين التعويض المؤقت عن الضرر الأدبي وقدره 5001 دينار كويتي، بالتضامن مع آخرين والذي اكتفيت به ولم أرفع الدعوة بطلب التعويض النهائي”.

فيما عقبت الإعلامية فجر السعيد حول ما قاله الحساب المنسوب لناصر الصباح  وقالت: “الحين هو فاتح حساب بالتويتر بس عشان يرد علىّ، امم يبيلها صفنة”.

فيما قال الناشط نمشان خالد النمشان، حول الحساب المنسوب لناصر الصباح: “أعتقد أن الشيخ ناصر صباح الأحمد ليس له حساب في تويتر لأن ليس من المعقول ابن سمو الأمير يترك أمور كبيرة ومهمة في البلد ويتكلم عن تغريدات للمواطنة فجر السعيد والذي كفل لها الدستور حرية الرأي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.