إيدي كوهين يثير الجدل: رجال أعمال من الخليج في طريقهم لتل أبيب وسأضطر لنشر أسمائهم في هذه الحالة

0

عاد الأكاديمي الصهيوني المثير للجدل “إيدي كوهين”، لبث دخان الفتنة واللعب على التناقضات بالمجتمعات العربية، بتغريداته التي لا تنفك أن تحمل إشاعات وأخبار كاذبة وفبركات، يسعى فيها كوهين لإثارة الجدل وإثارة البلبلة بين متابعيه العرب.

ونشر الإعلامي الإسرائيلي عبر حسابه بتويتر تغريدة رصدتها (وطن) قال فيها: “رجال أعمال خليجيين بطريقهم لتل أبيب، أتمنى أن تكون زيارة علنية، وفي حال كانت سرية سأضطر لنشر أسمائهم في هذه الحالة”.

وأضاف مهددا بنشر أسمائهم  إذا كانت الزيارة سرية: “لا زيارات سرية لإسرائيل بعد اليوم، الأسماء موجودة عندي”:

وأثارت تغريدة الأكاديمي الإسرائيلي كوهين ردود أفعال عديدة من قبل المغردين، الذين بات معظمهم يفهم نواياه الخبيثة.

وفي ذلك قال أحد المغردين: “احذروا عدو الله إيدي كوهين، إنه مدرب نفسياً في الموساد الإسرائيلي ويركب على الآلام العربية ليقتنص الفرص”.

وتابع: “وقد ساهمت بعض القنوات العربية بالترويج له، هو استفزازي وأصله لبناني وعاش بين العرب، ويعلم أوجاع الشعوب، لذلك يصطاد في المياه العكرة، ولا يرد على أي إهانة كما تدرب”.

فيما قال آخر: “اسمه الحركي “كوهين فرق تسد”، كل الأوتار التي يلعب بها معروفة تماماً، كل ما يفعله لقياس نبض الشارع العربي، وكما نرى الشعوب لها توجه ناحية والقضايا العربية”.

وكان  الصحفي الإسرائيلي “باراك رافيد” قال إن مسؤولين أبلغوه، أن طائرة شحن إماراتية تابعة لطيران الاتحاد قادمة من أبوظبي سوف تهبط للمرة الأولى في مطار بن جوريون في تل أبيب الليلة.

وأضاف “رافيد” أنه ليس لدي والإمارات المتحدة علاقات دبلوماسية ولا تقومان بتسيير رحلات طيران مباشرة، مشيرا إلى أن طائرة الشحن التابعة للاتحاد ستكون بدون لوجو يحمل شعار الشركة الإماراتية.

وزعم “رافيد” أن الطائرة تحمل على متنها مساعدات إنسانية للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، تتمثل في معدات لمواجهة أزمة .

وأوضح أن مسؤولين قالوا إن المساعدات يتم نقلها عبر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة وبالتنسيق مع إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.