ضاعت فلوسك يا ابن زايد.. “شاهد” لحظة تدمير منظومة دفاع جوي أرسلتها الإمارات للفاشل حفتر

0

أكدت قوات حكومة الوفاق الليبية الشرعية، تدميرها لمنظومة الدفاع الجوي الروسية “بانتسير” فور وصولها إلى قاعدة “الوطية” الجوية التي يتحصن داخلها جنود وضباط من قوات اللواء الليبي المنشق والمدعوم من خليفة حفتر.

وقال المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للحكومة، إن قواتها نجحت في تدمير منظومة الدفاع الجوي الروسية فور وصولها إلى الجوية، وذلك وفق ما أظهرت مقاطع فيديو رصدتها “وطن” وبثت على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الإعلامي جابر الحرمي، مقطع فيديو، رصدته “وطن” يظهر قصف قوات التحالف لقاعدة الوطية الجوية وتدمير المنظومة الروسية بالكامل، وذلك بعد ساعات من نشر موالين لحفتر صور للمنظومة والتباهي بوصولها.

كما تداول عدد من الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع أخرى تظهر تدمير المنظومة بالكامل، حيث مني الفاشل حفتر بخسائر كبيرة بسبب قصف قوات الوفاق الليبية الذي أنهى وجود منظومة الدفاع الروسية.

ومنذ بداية مايو/أيار الجاري شن سلاح الجو التابع للحكومة الليبية 57 غارة استهدفت تمركزات حفتر في قاعدة الوطية، وفق بيانات نشرتها عملية “بركان الغضب”.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، اعتبرت الحكومة الليبية أن “الوطية” أخطر القواعد التي يستخدمها حفتر في هجومه على العاصمة.

يشار إلى أن قاعدة “الوطية” هي آخر تمركز عسكري مهم تملكه قوات حفتر في المنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية، وإذا لم تسيطر عليها قوات الحكومة فستشكل دوما تهديدا قويا على مدن الساحل الغربي.

من جهتها، قصفت قوات حفتر أحياء سكنية جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، بحسب مسؤول طبي، مما أدى إلى سقوط قتيل وجريحين على الأقل.

وأفاد الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي بمقتل مدني وإصابة اثنين آخرين في قصف لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على مقر السكن الجامعي في منطقة الفرناج جنوبي طرابلس.

ويستعين الفاشل حفتر بمرتزقة من روسيا والسودان ومصر في قتال حكومة الوفاق الشرعية، حيث مني بخسائر عدة خلال الفترة الماضية، خاصة بعد إطلاق حكومة الوفاق عملية بركان الغضب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.