“شاهد” حديث “عنصري” لإعلامي عُماني تجاه الوافدين بالسلطنة يثير جدلاً واسعاً: “بنموت بسببهم”

2

تعرض المذيع ومقدم البرامج العماني المعروف “” لانتقادات واسعة من قبل مواطنيه، بعد بثه مقطعاً مصوراً تحدث فيه عن الوافدين وارتفاع نسبة الإصابة بينهم بفيروس كورونا المستجد محملا إياهم مسؤولية ذلك، ما استنكره عمانيون ووصفوه بأنه خطاب عنصري وتحريضي.

وظهر “المخيني” خلال مقطع فيديو بثه على صفحته بتويتر ورصدته “وطن”: “ما تلاحظون أن بالأيام الماضية كلها، الأعداد كبيرة حالات الإصابة، ونسبة ما يقارب 80 بالمائة من هذه الأعداد هم الوافدين، معناته أن العمانيين هم أكثر وعي، وهذا يدل على أن الرسالة وصلت لكل عماني على هذه الأرض الطيبة”.

وتابع: ” إذن المشكلة يا جماعة من الوافدين، صرنا نخاف نروح الدكان ناخد خضرة وناخد غراض أو نجيب أي حاجة، يعني الواحد وده يظل بالبيت ولكن أشياء ضرورية ما غنى عنها”.

أقرأ أيضاً: هكذا تحول “إفطار رمضاني” في سلطنة عمان لـ كارثة.. والصحة تفاجئ الجميع بقصة الحالة…

وأضاف في كلمات اعتبرت تحريضية ضد الوافدين: “لا بد المرحلة القادمة النظر بموضوع الوافدين، الوافدين اللي يقتلونا يا جماعة ونموت والسبب هما”.

واستنكر العديد من المغردين العمانيين طرح الإعلامي العماني محمد المخيني للأمر بهذه الصورة، ورد عليه أحد المغردين بقوله: “أن تطالب بإيجاد حلول فذلك شأنك ولن يمنعك أحد”

وتابع في هجوم حاد:”أما أن تتصدر منصات التواصل بهذا الهذيان العنصري المعنون “نحن في خطر بسبب العمال الوافدين” فذلك ما يستوجب الوقوف ضده، تأليب الرأي على العمالة الوافدة الفقيرة التي لولاها لتراكمت قمامتك وفضلاتك وأزكمت الأنوف هو من الإفلاس بمكان”

وكتب آخر مهاجما المخيني: “هذا الإنسان وللأسف يحرض الرأي العام بخطابه العنصري هذا، متجاهلاً أن الوافدين هنا ضحايا يتعرضون لهذا المرض بسبب أسلوب المعيشة الذي أجبروا عليه”.

وتابع رافضا تحميل الوافدين ما يفوق طاقتهم وما لا دخل لهم به: “تخيل أن يأتوا بك كعامل ويدفع لك مما يكفي لتسكن بطريقة آدمية، فتضطر لتسكن مع 70 آخرين، ثم تتعرض لوباء ينتشر بسرعة، وتلام لأنك فقير”.

وكتب ثالث: “لا دخل للعامل البسيط الوافد في تكدسه مع آخرين في العمل أو السكن، إنه بسيط لا يشغله شيء أكثر من قوت يومه وعياله”.

وتابع مطالبا السلطات بمحاسبة المسؤلين عن هؤلاء الوافدين وليس الوافد البسيط: “العتب كله على صاحب العمل الذي يجبره على هذه الممارسات، وعلى الدولة أن تجد حلاً رادعاً لأصحاب العمل وأن تحمي البسطاء ممن تجبرهم، وتحمي البلاد من خطرهم الكبير ومراهقتهم التجارية”.

وتعيش السلطنة حالة من والتزام الحجر المنزلي وإلغاء الدوام الرسمي والأكاديمي، ضمن سلسلة إجراءات اتخذتها السلطات العُمانية لمواجهة خطر انتشار فيروس المستجد “كوفيد19″، والذي أصاب حتى اللحظة وبحسب آخر بيان لوزارة الصحة العُمانية 5 آلاف و186 حالة إصابة مؤكدة منذ بدء الأزمة، وتسبب بوفاة 22 آخرين.

هذا ودشن الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة العماني، اليوم، مستشفى الجمعية الطبية العمانية المؤقت لعلاج حالات كورونا، في محافظة مسقط ممن يحتاجون إلى التنويم في المستشفى، بالتعاون مع القطاع الخاص.

ويضم المستشفى 64 سرير جاهز لاستقبال المرضى، وجميع طاقم المستشفى من الأطباء المتبرعين من الجمعية العمانية للأطباء وكذلك عدد من المتطوعين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عبد الله يقول

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. في الدوال العربيه.وخصتا .في الخليج. هناك عنصرية خبية.لا يردعهم لا رمضان ولا دين الأخلاق.

  2. هزاب يقول

    هذا الشخص متملق وكثير الكلام في حسابه على تويتر ينشر حلم عن الحاكم الهالك وأنه رآه في الحلم لا وبل سكن معه يومين في قصره وووو! فماذا تنتظرون من شخص متملق صاحب غرض لا يحترم نفسه؟ الوافد أفضل منه بمرات على الأقل هذا الوافد أتى للعمل رغم كل مشاكلهم لكنهم لم يسيئوا لا أحد ولا كتبوا اكايب على التويتر ! لكن ماذا تقول هذه هي أشكال المسقطيين العمانيين ! خخخخخخ! قبل فترة أساء لشعبة وأنهم وسخين ولا يعلمون مبادي النظافة ويجلسون في المنزل ولا يستحمون! خخخخخخ ! وأنهم يستحمون فقط عند الذهاب للعمل ! ههههههههههه ! شخص رديء بأخلاق منحطة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.