فضيحة لكاتبة سعودية نشرت هذا الفيديو للترويج لوجود “انقلاب في قطر” وأصبحت مسخرة!

2

في فضيحة جديدةٍ تُضاف لسلسلة الفضائح التي تلاحق الكُتاب السعوديين والإماراتيين على حدّ سواء في محاولاتهم المستمرة لإقناع مواطنيهم بوجود “انقلاب في قطر”، وقعت كاتبة سعودية بارزة في شرّ أعمالها .

جاء ذلك، بعدما استخدمت الكاتبة نورة شنار مقطع فيديو لمقتل مواطن سعودي على يد الشرطة عام 2015 على أنه اشتباكات تدور في قطر خلال “الانقلاب” المزعوم.

وقالت الكاتبة السعودية، في تغريدة رصدتها “وطن”: “إطلاق النار مازال مستمر وأنباء عن مقتل أفراد بالأسرة الحاكمة في قطر إثر نزاع مع تركيا، المؤكد الآن أن تركيا طرف رئيسي في هذا النزاع، أردوغان أهان قيادة النظام القطري”.

وفي تعليقه على الفييو الذي نشرته الكاتبة السعودية، قال المفكر الموريتاني المعروف محمد المختار الشنقيطي: “الكذب عارٌ وشنارٌ يا نورة، كيف يتحوّل فيديو مقتل مواطن سعودي بأيدي الشرطة السعودية عام ٢٠١٥ إلى قتال بين القطريين والأتراك عام ٢٠٢٠؟!”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع التغريدة التي نشرها “الشنقيطي”، معبرين عن استهزائهم بتغريدة المطبلة السعودية.

وفي وقت سابق، خرجت الكاتبة السعودية المحسوبة على النظام نورة شنار، لتزعم مقتل رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بعد فشل انقلابه المزعوم على الأمير تميم بن حمد.

وقالت “شنار” في تغريدتها التي عرضتها لهجوم كبير لنقلها أخبار مكذوبة دون أي دليل أو مصدر:”أنباء عن مقتل حمد بن جاسم  سيكتب التاريخ لهذا اليوم عن سقوط تميم في مستنقع التركي بعد الانقلاب المضاد ضد عراب الخراب القطري، تحت حماية القوات التركية.”

وتابعت مروجة للانقلاب المزعوم على خطى الذباب:”لم ينتهي #انقلاب_في_قطر  حتى يتم عزل تميم عن الحكم وتعود قطر إلى حضن الخليج.”

وقوبلت تغريدة الكاتبة السعودية بعاصفة من السخرية والاستهزاء، كونها تحولت من كاتبة معروفة لذبابة تنقل الأكاذيب والمزاعم لمجرد النكاية في قطر وإرضاء النظام السعودي الذي تقتات منه.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    والله من قوة المص للعبيد ونشق البول والدفاق

  2. عزيز المغربي يقول

    الكذب ونحن في شهر رمضان، بالله عليك الم تستحي من نفسك قبل ان تستحي من القراء والمتابعين. واسفااه ابتلينا في هذا الزمان بضعاف النفوس وموت القلوب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.