جمال ريان يتصدى لـ”فيصل القاسم” بعد تطاوله على القضية الفلسطينية ويذكره بانتخابات 2006

1

انتقد الاعلامي الفلسطيني، جمال ريان، المذيع في قناة القطرية، زميله فيصل القاسم، بعد تطاوله على ، واتهام الفلسطينيين بالتطبيع مع ، في تغريدة أثارت موجة غضب واسعة من المذيع السوري الذي تطاول قبل أيام على سلطان عُمان الراحل قابوس.

وبعد أن فتح فيصل القاسم، النار على نفسه في تغريدته التي تحدثت عن تطبيع العرب مع إسرائيل متطاولاً على السلطان قابوس، حذف التغريدة واعتذر، لكنه اليوم عاد ليكرر نفس الخطأ بالتطاول هذه المرة على القضية الفلسطينية قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”، (( لم اكتب تغريدة واحدة ضد ولم أهاجم المطبعين منذ سنوات، وصرت على قناعة أن القومجيين والمقاومجيين بتوع المقاولة والمماتعة الذين يناهضون قدموا خدمات تاريخية لإسرائيل أكثر بألف مرة من المطبعين، ثم لماذا مهاجمة المطبعين إذا كانت السلطة التي تزعم تمثيل القضية أكبر المطبعين )).

أقرأ أيضاً: حملة إماراتية خبيثة بقيادة القذر “المزروعي” لإشعال فتنة بين العُمانيين وفيصل القاسم…

وأثارت تغريدة القاسم، غضباً واسعاً في الأوساط الفلسطينية، لتطاوله على نضال الفلسطينيين وقضيتهم، فتصدى لتغريدته قائلاً له في تغريدة رصدتها “وطن”، :” اختلف مع الزميل فيصل القاسم حينما يقول إن أصحاب القضية اول المطبعين ، والصحيح ان انتخابات المجلس التشريعي وهو السلطة التشريعية للسلطة الوطنية الفلسطينية كانت عقدت في 25 يناير 2006. كانت نتيجتها انتصارا لحركة حماس ،التي منعت من الحكم لان شعارها لا للتطبيع “.

https://twitter.com/jamalrayyan/status/1257310672796348416?s=20

وبعد الهجوم الذي تعرض له القاسم، أضاف تغريدة ثانية لتغريدته الاولى المثيرة للجدل ولكن بصيغة “خبيثة” قائلاً :” وإذا السلطة الفلسطينية لا تمثل القضية الفلسطينية وحركات المقاومة لا تمثل القضية، وعشرات الفصائل الفلسطينية لا تمثل القضية. وجماعة المقاومة والممانعة في المنطقة الذين يرفعون شعار عمال على بطال لا يمثلون القضية. وإذا كان العرب لا يمثلون القضية.من يمثل القضية.نرجو الإجابة “.؟!

فكانت الاجابة على لسان الكاتب الفلسطيني، رضوان الاخرس الذي تصدى للقاسم قائلاً له :” الكلام بالعموم فيه تضليل واجتزاء للحقيقة، هناك مقاومون استشهدوا وهم يقاتلون الاحتلال أو جرى اغتيالهم، وهناك أكثر من 100 ألف فلسطيني وعربي استشهداو ومئات آلاف آخرين جرى اعتقالهم أو تعرضوا لإصابات، كثير منهم تعرض لذلك أثناء مقاومته للاحتلال!. إذا كنت لا تصدق الكلام ماذا عن الدماء؟

وكان فيصل القاسم نشر تغريدته التي رصدتها “وطن” قبل أن يقوم بحذفها جراء الهجمة الكبيرة التي تعرض عليها والانتقاد العماني الواسع.

وقال في تغريدته: “كتب فائز عمار، كيف تردون عليه؟، من حق الإخوة الفلسطينيين أن يهاجموا الدول العربية التي تطبع أو تدافع عن إسرائيل لكن ألا تعيش السلطة الفلسطينية التي تمثلهم في الحضن الإسرائيلي وتعتاش على الفتات الصهيوني؟، ألا تتحالف حركات المقاومة الفلسطينية مع إيران التي تحتل أربع عواصم عربية”. وأرفق التغريدة بصورة للسلطان قابوس ونتنياهو.

وفجرت تغريدة القاسم غضب العمانيين، الذين دشنوا هاشتاج #مذيع_الجزيره_يسيء_لقابوس موجهين اتهامات قاسية للمذيع السوري، ومطالبينه باعتذار رسمي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سمر يقول

    لم يسيء لقابوس .قابوس استقبل نتنياهو و صافحه و حضنه
    عليه من الله ما بستحق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.