تلفزيون الكويت في ورطة بعد فضيحة النبي يوسف.. “شاهد” الخطأ الفادح في مسلسل “محمد علي رود”

1

فجر مشهد في إحدى المسلسلات الكويتية حالةً من السخرية والغضب في آن واحد بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تبين أن التلفزيون الكويتي لا يُفرق بين الأنبياء.

وظهرت الممثلة فاطمة الحوسني في أحد مشاهدها في مسلسل “محمد علي رود” وهي تدعو وتناجي الله قائلة: “يا منجي يوسف من بطن الحوت”، في خلط بين قصة النبيين يوسف ويونس عليهما السلام.

وأصدر “تلفزيون الكويت” اعتذاراً عن الخطأ الذي ورد في مسلسل “محمد علي رود”، الذي يعتبر واحداً من أضخم المسلسلات الرمضانية الخليجية هذا العام، وقال إنه أحال الأمر للتحقيق.

ودشن المغردون هاشتاج #تلفزيون_، ينددون خلاله بالأخطاء والسقطات الكارثية التي وقعت بها المسلسلات الكويتية منذ بداية السباق الدرامي الرمضاني.

شاهد أيضاً: إعلامي كويتي شهير يجلد المطبلين الكويتيين من الإعلاميين ويصفهم بالخونة بعد…

فكتب فايز الميموني: “يا منجي يوسف من بطن الحوت معقوله يا وزارة الإعلام ؟ تطوف عليكم ! شلون تعرضون مسلسل قبل لا تجيزه الوزاره”.

واستغرب عبدالله صالح العواجي أن تمر هذه الغلطة الكبيرة على طاقم كبير، وكتب: “شفيكم المخرج وينه المصورين وينهم فنيين الصوت وينهم ___الرقابة وينهم”.

وسخر أحمد من جهل العاملين بتلفزيون الكويت، وكتب:”تلفزيون الكويت والممثلين ما يدرون ان اللي في بطن الحوت سيدنا وليس سيدنا يوسف عليه السلام “.

وعبر مُغرد كويتي عن شعوره بالإحراج أمام الجمهور بسبب ما يُقدمه التلفزيون الرسمي الكويتي، وعلق: “يبا و الله فشلتونا”.

وشاركه الشعور الناشط الكويتي بدر الحجرف قائلاً: “شكرًا تلفزيون الكويت والشكر للمخرج والمنتج والمُمثلة المُبدعة اللّي فعلاً أبهرونا بالمعلومة هذي بأن النبي يوسف هو من كان في بطن الحوت وليس النبي يونس ، طول هالسنين عبالنا يونس وليس يوسف عليهما السلام .. قسم بالله أنا ما أدري شنو دور الرقابة في تلفزيون الكويت شي مُخجل ومؤسف ومُعيب”.

وتساءل مبارك العتيبي: “المخرج والمنتج والرقابه وتلفزيون الكويت والممثلين ما يدرون ان اللي في بطن الحوت سيدنا يونس عليه السلام وليس سيدنا يوسف عليه السلام إلى متى هذا التخبط؟”.

واعتبر مغرد باسم مصعب أن ما حدث تحريفاً لآيات وقصص القرآن الكريم، وكتب:”مسلسل كويتي يحرف القرأن يعرض على تلفزيون الكويت وين وزير الأعلام الكويتي”.

ورغم أن تلفزيون الكويت اعتذر عن الخطأ، وأكد أنه غير مقصود، إلا أن  وزارة الإعلام أحالت الموضوع إلى لجنة التحقيق التي شكلها الوزير بشأن إجازة نصوص ومشاهدة أعمال رمضان.

وفي وقت لاحق، أصدر وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري، قراراً بحل لجنتي النصوص والمشاهدة المعنية بإجازة الأعمال الدرامية المعروضة في دولة الكويت.

وقال الجبري “وجهنا بإصدار قرار بحل لجنتي النصوص والمشاهدة إلى حين انتهاء لجنة التحقيق التي قمنا بتشكيلها أخيرا من تقديم تقريرها ومحاسبة كل مقصر.

يُذكر أن المسلسل الذي يُعد أحد أضخم الأعمال الدرامية الخليجية، يناقش تهريب الذهب بين الكويت والهند وصراع التجار في أربعينيات القرن الماضي، وبلغت تكلفة إنتاجه نحو 3.5 ملايين دولار، وهو من بطولة سعد الفرج ومحمد المنصور وهيفاء عادل وجاسم النبهان.

تدور أحداث المسلسل بين الكويت والهند خلال أربعينيات القرن الماضي ويناقش العديد من المواضيع ومنها التجارة بين البلدين، إذ لجأ الكثير من تجار الكويت بعد أفول صيد اللؤلؤ إلى تجارة التمور التي كانت تجلب من الإحساء وتنقل إلى الهند، وكذلك جلب الأرز من الهند، وخلال عمليات التجارة تلك كانت تجري عمليات تهريب للذهب بعدما رفع البريطانيون الرسوم الجمركية الخاصة بتجارته.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
تعليق 1
  1. ابو عمير يقول

    الفنانون والفنانات أجهل من الدواب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.