كما فعل ابن زايد مع “ببغائه” وسيم يوسف.. أنباء عن اعتقال صالح المغامسي بعد إعفائه ومنعه من الظهور

5

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بأنباء أثارت جدلا واسعا بين المغردين السعوديين تتحدث عن اعتقال الداعية المعروف صالح المغامسي، الذي كان أحد الدعاة المقربين من الديوان وعزل مؤخرا من وظيفته كإمام وخطيب لمسجد قباء ومنع من الظهور إعلاميا بسبب تغريدة له أغضبت النظام.

حساب “سماحة الشيخ” المشهور على تويتر بتسريباته السياسية من المملكة والتي كثيرا ما ثبتت صحتها، قال في تغريدة رصدتها (وطن) إنه تم اعتقال صالح المغامسي بالأمس.

وتابع موضحا أن ذلك جاء بسبب تغريدة سابقة دعا فيها إلى الإفراج عن المعتقلين التي أدت بإعفائه من إمامة مسجد قباء.

يشار إلى أنه في مارس الماضي، أعفت السلطات السعودية الداعية المعروف الشيخ صالح المغامسي من وظيفة إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة بعد تغريدة اعتذر عنها لاحقا ووصفها بغير الموفقة.

وحذف الشيخ السعودي حينها صفة “إمام وخطيب مسجد قباء” من حسابه الرسمي على تويتر، كما ذكرت وسائل إعلام سعودية أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عبد اللطيف آل الشيخ عيّن سليمان الرحيلي إماما وخطيبا لمسجد قباء خلفا للشيخ صالح المغامسي.

وكان الشيخ المغامسي طالب في تغريدة حذفها لاحقا بالعفو عن المخطئين من السجناء.

وكتب أن من أسباب “رفع البلاء وكشف الوباء ثلاثة: الالتجاء إلى الله بالدعاء والاستغفار.. الإحسان إلى الفقراء والمنقطعين، العفو -ما أمكن- عن المخطئين من المسجونين”.

لكن المغامسي سرعان ما حذف التغريدة من حسابه على تويتر، واعتذر عنها، ووصفها بغير الموفقة.

وكتب في تغريدة جديدة “بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي التي قصدت بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان”.

وأضاف “أما أصحاب المخالفات الجسيمة فمرده لما يقرره الشرع بحقهم، وعن سيئ النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا”.

وعرف المغامسي بدفاعه المستميت عن مواقف وتوجهات السلطات السعودية في الفترات الأخيرة، وبثنائه المتواصل على القيادة السعودية.

وخصّ المغامسي في مناسبات عديدة محمد بن سليمان بقدر كبير من المديح والتبرير لأفعاله المنتقدة من قبل مراقبين.

يشار إلى أن المملكة شهدت خلال الأعوام الثلاثة الماضية اعتقالات استهدفت شخصيات أكاديمية ودينية بارزة، منها: سلمان العودة، وناصر العمر، وعوض القرني، وعلي العمري، إضافة إلى اعتقال شعراء ومفكرين، لمخالفتهم رأي السلطة الحاكمة، وانتقادهم التحولات التي قامت بها وشملت بنية المجتمع السعودي.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    ولن يرضى عنك المرتدون حتى ترتد مثلهم بالجملة وبالتفصيل؟!،لا وجود عندهم بما يسمى بالمنطقة الرمادية ولا يعجبهم المذبذبين الذين هم ليسوا من هؤلاء ولا هؤلاء؟!.

  2. عربي حر يقول

    لا يؤسف عليه، تمادى في مدح بن سلمان الى ان وقع.

  3. سروال الموحد للأسلام اكبر ادانة يقول

    والله ما اظل الناس وتحايل على عقولهم الا هؤلاء اللحى اللتي تزينت في لباس التقى والدين والموعضه والاخلاق بدماء الأمه واموالها واعراضها. هؤلاء يبقون ويضلون عاكفين في المساجد ويصللون ويدعون ويبكون ليل نهار في المايكات ويلحنون القرآن ويرتلونه بأنواع التراتيل والألحان… وهناك توجيهات حكومية سرية على نشر الهيبة والاحترام لهؤلاء المنافقين وفقط المنافقين ليس غيرهم (فالدولة لاتأمن سوى المنافقين) لطمأنة المجتمع والتحايل عليه بطرق استخباراتية اجتماعية دينية وتذنيبية وفوق ذلك الحكومة تقوم بدعمهم لعمل الخير مع الناس الآخرين الفقراء والضعفاء اللذين لاتزيدهم هذه الاعانات سوى ضعف وخنوع ومسكنة وذل…
    وهكذا هي اللعبة الدينية الاحتيالية بسم الدين والتوحيد والاسلام من اول ماكان (المؤسس عبدالعنقليز ابو سروال سنة كبير بمطاط ابيض مسروق بدال حبل الجلد) وهذا الكلام ليس من عندي فالسروال معروض في الجندرية والتراث الوطني بالسعودية وهو آخر ماكان يلبسه المؤسس قبل وفاته فتخيلو معي كيف كان اللص المعروف زعيم الحنشل اللذي كان لايمتلك حتى ملابس كملابس القبائل وشيوخها كيف كان يلبس وكيف كان عايش فيما قبل احتلال الحزيرة بالجيوش الدولية اللتي كانت تقاضيه شهرياً مؤنة وطعام ومال وبعض السلاح…
    ويقال ان ذلك السروال مسروق من رعاة اغنام الشيوخ بالجزيرة فقد.. فقد قام كثيرون بزيارة الجنادرية والتراث الوطني السعودي ورأو سروال المؤسس ورأو مواصفاته وشكله وكبره وتفصيله واقسمو بالله العظيم على كتابه المتعالي الجليل.. ان هذا السروال اللذي كان يلبسه المؤسس باقي من تراثه.. انه من سراويل السنه كان يلبسه رعاة الأغنام المقتولين رالمسروقين من حنشل الظلام…
    وللتأكيد فقبايل الجزيرة وشيوخها وتجارها لم يكونو يلبسو مثل هذه الملابس السراويل المنتوفه انما كانت تعطى فقط لرعاة الاغتام… وقد كانت هناك ملبوسات اخرى فاخره في ذلك الزمان…

  4. عفواً سروال المؤسس فضح الحنشل يقول

    والله ما اظل الناس وتحايل على عقولهم الا هؤلاء اللحى اللتي تزينت في لباس التقى والدين والموعضه والاخلاق بدماء الأمه واموالها واعراضها. هؤلاء يبقون ويضلون عاكفين في المساجد ويصللون ويدعون ويبكون ليل نهار في المايكات ويلحنون القرآن ويرتلونه بأنواع التراتيل والألحان… وهناك توجيهات حكومية سرية على نشر الهيبة والاحترام لهؤلاء المنافقين وفقط المنافقين ليس غيرهم (فالدولة لاتأمن سوى المنافقين) لطمأنة المجتمع والتحايل عليه بطرق استخباراتية اجتماعية دينية وتذنيبية دنيئه لكي يبقون مغفلين وفوق ذلك كله تقوم الحكومة بدعمهم لعمل الخير الكاذب مع الناس الآخرين الفقراء والضعفاء اللذين تعلم الحكومة كامل العلم ان هذه الاعانات لاتزيدهم سوى ضعف وخنوع ومسكنة وذل وتذلل…فهم مجرد غطاء للعهر والدعارة والسرق والنهب والحكم التعصبي الاحتلالي سواء استطاعو التحايل المباشر بهم او بعتقالهم في نوع من اكسابهم المصداقية..
    وهكذا هي اللعبة الدينية الاحتيالية بسم الدين والتوحيد والاسلام من اول ماكان (المؤسس عبدالعنقليز ابو سروال سنة كبير بمطاط ابيض مسروق بدال الشنق الوبري) وهذا الكلام ليس من عندي بالنسبة للسروال.. فالسروال معروض في الجنادرية والتراث الوطني بالسعودية وهو آخر ماكان يلبسه المؤسس قبل وفاته فتخيلو معي كيف كان اللص المعروف زعيم الحنشل اللذي كان لايمتلك حتى ملابس كملابس القبائل وشيوخها كيف كان يلبس وكيف كان يعيش فيما قبل احتلال الجزيرة بالجيوش الدولية اللتي كانت تقاضيه شهرياً مؤنة وطعام ومال وبعض السلاح…
    ويقال ان ذلك السروال المعروض بالجنادرية مسروق من رعاة اغنام الشيوخ بالجزيرة .. فقد قام كثيرون من ابناء الجزيرة ومؤرخينها بزيارة الجنادرية والتراث الوطني السعودي ورأو سروال المؤسس ورأو مواصفاته وشكله وكبره وتفصيله واقسمو بالله العظيم على كتابه المتعالي الجليل قسماً صادقاً .. ان هذا السروال اللذي كان يلبسه المؤسس باقي من تراثه.. انه من سراويل السنه اللتي كان يلبسها رعاة الأغنام المقتولين والمسروقين من حناشل ولصوص الظلام…
    فقد كانت هذه العصابات الحاكمة بعد التكهنات والشعاويذ اللتي يقومون بعملها الى غفلة القبائل عنهم ثم يقومون بغزو الرعاة وقتلهم وسرقة ملابسهم ومؤنهم ومايستطيعون من الاغنام
    وللتأكيد فقبايل الجزيرة وشيوخها وتجارها لم يكونو يلبسو مثل هذه الملابس والسراويل المنتوفه اعزكم الله واغناكم انما كانت تعطى فقط لرعاة الاغنام… وقد كانت هناك ملبوسات اخرى فاخره يلبسونها في ذلك الزمان…
    فأين هي التجارة اللتي يتحدثون عنها تاريخياً ويقولون كان يمتلكها المؤسس عبدالعنقليز ابو سروال سنة مسروق من راعي غنم.. ومن اين اتو بهذه الأموال بعد احتلال الجزيرة بجنود القوة العالمية… وكيف اصبح ابناء الجزيرة وتجارها وقبائلها وشيوخها.. فيمابعد وكيف غدو هذا اليوم..
    لو كانت الصخور تتحدث لأعرتهم….

  5. وللحديث بقية يقول

    ففي الماضي كان الجميع يعلم ان التجارة في الجزيرة العربية تأتي عن طريقين فقط لاثالث لهما طريق الشام وطريق اليمن وجميعها كانت قوافل محمية بأتفاقيات قبلية بعدم التعرض لها.. وكان الجميع يعلم بالسوق ومافيه ومايبيعه ومن المشترين ومااللذي يشترونه وماذاكان يلبس التجار وماذا كان يلبس الشيوخ وماذا كانت تلبس القبائل وماذا كان يلبس عموم الناس والمجتمع وماذا كان يلبس حتى الفقراء والضعوف وماذا كان يلبس الرعاة رعاة الاغنام.. والجميع كان يعلم وخصوصاً التجار والباعة والادباء والطبقات الأخرى وعموم المجتمع…
    وكانت تعرف الملبوسات من اين اتت ومن اللذي جاء بها ومن بائعها ومن شاريها ومن لابسها…
    فأما مايخص سروال المؤسس عبدالعنقليز فهو سروال مسروق شكلاً وتفصيلاً ومقاساً ولون من رعاة الاغنام حيث كان يعطى فقط للرعاة من قبل اربابهم…
    لم يكن المؤسس راعياً للأغنام ولم يعرف عنه ذلك.. ولكن كيف وصل اليه هذا السروال.. بالتأكيد انه لم يكن سوى حنشل من بنى حنشل..
    فقد كان يتقاضى معاشه في حينه من القوى العالمية..
    وحيث انه لم يكن يلبسه سوى الرعاة فهو معروف ومعلوم ومع ان الرسول (ص) كان راعي اغنام الا انه لم يكن يلبس سروال.. سوى..ازار وارداء..
    اما فيما يخص الأحذية اكرمكم الله فهي كما يلاحظ احذية شرقية..
    ويلاحظ فيما يلاحظ الفرق الثقافي والحظاري الشاسع بين السروال والأحذية.. فهي لاتنطبق مع بعضها فالأحذية شرقية فيها نوع من التطوير حينه اما السروال تقليد عملي يلبسه رعاة الاغنام..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.