“شاهد” إعلامي كويتي شهير يجلد المطبلين الكويتيين من الإعلاميين ويصفهم بالخونة بعد التطاول على رموز الدولة

0

هاجم الإعلامي والناشط الكويتي المعروف ، عدد من الإعلاميين الكويتيين لم يسمهم بسبب صمتهم إزاء هجوم الإعلام المصري على وعدم رد أي منهم على تلك الإساءات.

وقال الفضلي، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”، إن بعض الإعلاميين الكويتيين لهم موقف مخزي من الكويت عندما أقدم إعلاميين مصريين على مهاجمة الكويت ولم يردوا عليهم.

وأضاف الفضلي: “نحن لا نقول له هاجم الدولة المصرية وهؤلاء في نظرنا خونة، ويعني لو عنده شقة في الزمالك خايف عليها فهذا من خير الكويت، وللي ما يدافع عن الكويت يعتبر خائن وكأنك متعاون مع خلية إرهابية”.

وتابع: “اتركوا المجاملات والمصالح، وللي بدأ الشرارة نشأت الديهي ومن قناة رسمية، والتطاول على الكويت ورموز الكويت راح ندوسهم وندوسكم يا الخونة معاهم”.

الناشطون على مواقع أيدوا موقف الفضلي، واعتبروا كل من يصمت عن الإساءة للكويت خائن ويجب على الدولة محاسبته، إلى جانب محاسبة المسيئين من الخارج.

وفي وقت سابق، شن الإعلامي المصري المقرب من نظام السيسي نشأت الديهي، هجوما عنيفا على الكويت بسبب قرار الحكومة الكويتية منع دخول المصريين مؤقتا للبلاد خوفا من فيروس كورونا عقب ظهور حالات حاملة للفيروس في دول أوروبية قادمة من .

وخرج “الديهي” في حلقة برنامجه بـ”الورقة والقلم” على شاشة قناة “ten” الفضائية، يهاجم الكويت ويصف قراراها بالخطأ والغير مبرر.

وتابع مستهزأ بالمسؤولين في الكويت:”حاجة تغيظ انتوا عندكوا 45 حالة إصابة بكورونا ومصر مفيهاش ولا حالة”

وفي وقت سابق، أوقفت وزارة الداخلية الكويتية إصدار جميع أنواع التأشيرات للمصريين “حتى إشعار آخر”، ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا المستجد”، وتبعها في ذلك دولة التي أعلنت قرارا مماثلا.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر أمنية كويتية وصفتها بالمُطلعة قولها: “من لديهم إقامات داخل البلاد (الكويت) من المصريين غير مشمولين بالقرار، ومن حقهم العودة إلى البلاد”.

وأشارت إلى أن القرار يشمل وقف إصدار الزيارات بأنواعها سواء كانت عائلية أو سياحية أو تجارية أو حكومية، ووقف سمات الالتحاق بعائل، إضافة إلى وقف “تأشيرات العمل”.

وأوضحت المصادر أن “عدد الدول المشمولة بالقرار ارتفع إلى 8 دول، وهي مصر وإيران والعراق والصين وهونغ كونغ وكوريا وتايلاند وإيطاليا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.