عرض على المحكمة دفع 10 ملايين دينار.. ضابط كويتي كبير محتجز بقضية مخلة يضرب عن الطعام وهذه التفاصيل

0

أكدت العديد من وسائل الإعلام الكويتية أن العميد عادل الحشاش، المحتجز على ذمة قضية مخلة قرر الإضراب عن الطعام اعتراضاً على عدم شموله بقرار إخلاء سبيل بعض المتهمين في القضية.

وفي هذا السياق قررت محكمة الجنايات الكويتية، اليوم الأحد، إخلاء سبيل 9 من متهمي القضية المعروفة باسم “ضيافة الداخلية”، والمتهم فيها 24 شخصا، بينهم مسؤولين بوزارتي الداخلية والمالية، بالتزوير والإهمال الجسيم، والاستيلاء على المال العام وغسيل الأم

وبحسب صحيفة “القبس” المحلية واسعة الانتشار فإن العميد الحشاش المتهم في قضية “ضيافة الداخلية” والمسجون منذ 19 سبتمبر 2018، كان في أكثر من جلسة يعرض على المحكمة دفع القيمة المتهم باختلاسها والتي تزيد عن الـ 10 ملايين دينار، مقابل إطلاق سراحه، وانتظار الفصل في القضية، الا ان طلبه يُقابل بالرفض.

وقرر قاضي محكمة الجنايات إطلاق سراح المتهمين في ضيافة الداخلية الذين تم حبسهم في الجلسة الاخيرة وعددهم 9 متهمين بينهم الشيخ احمد الخليفة، وبلا ضمان.

أما المتهمين المحبوسين قبل الجلسة الأخيرة ومن بينهم العميد عادل الحشاش فسيتم استمرار حجزهم في السجن.

وسيستمر حجز البعض من المتهمين حتى صدور الحكم القضائي الذي تم تمديد النطق فيه.

يشار إلى أن النيابة العامة بدولة ، أمرت في 24 سبتمبر 2018، باستمرار حجز مدير إدارة سابق (العميد عادل الحشاش)؛ على ذمة تحقيقاتها المستمرة بقضية التلاعب بمصروفات الضيافة في وزارة الداخلية، وذلك لاتهامات بتسهيل الاستيلاء على الأموال العامة وغسل الأموال.

وكشفت التحقيقات عن تورط عدة فنادق في قضية “الضيافة”، حيث صدر أمر بالقبض على أحد مسؤولي هذه الفنادق.

كما تم التحقيق مع عدة جهات رسمية كوزارتي المالية والداخلية وديوان المحاسبة، وعدد من موظفي الفنادق، إلى جانب التدقيق في الفواتير التي تتعلق بواقعة حجز الفنادق الوهمية، وكذلك محلات بيع الأزهار والهدايا؛ وأصدرت قرارات تحفظية على المتهمين، كالحجز ومنع السفر.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.