سياسي كويتي يثير جنون كاتب سعودي بعدما أشاد بتحرير صرمان ومصراتة وهذا ما قاله عن العم أردوغان

1

أثار السياسي الكويتي البارز، ناصر الدويلة، عضو مجلس الأمة سابقاً، غضب الكاتب السعودي “المُطبل” ، بعدما أشاد بإعلان تحرير صرمان ومصراتة، ودور تركيا بدعم الحكومة الشرعية.

وقال الدويلة، في تغريدة له رصدتها “وطن”: “يبدو أن العم أردوغان كان مخلصاً مع حكومة الوفاق فقد أجرى التحالف التركي الليبي تقدير موقف خلصوا من خلاله إلى حاجة الجيش من الأسلحة”.

أقرأ أيضاً: “استعدوا يا عرب”.. سياسي كويتي محذراً من ساعة الصفر في الشرق الأوسط وهذا موعد الانفجار

وأضاف الدويلة: “أرسل العصملي أقل من خمسة بالمية من المعدات التي أرسلتها الدول الداعمة لحفتر لكنها بيد رجال مؤمنين بالله ومتمسكين بحريتهم فاكتسحوا الغرب في ساعة”.

تغريدة الدويلة أثارت جنون الكاتب السعودي صالح الفهيد، فرد عليه حسب ما رصدت “وطن”، قائلاً :”لا تفرح كثيراً، إنها الحرب تارة تميل كفتها لهذا الطرف وطوراً تميل للطرف الآخر”.

وتابع المطبل السعودي صالح الفهيد: “لن يُسمح لطرف ان يحسمها وينتصر نصراً حاسماً على الطرف الآخر، كان الله في عون الليبيين صار بلدهم ساحة لصراع الاطراف الخارجية، حرب لا نهاية لها”.

جاء ذلك، عقب تلقي الجنرال الليبي المتمرد خليفة حفتر المدعوم من ضربة قاصمة، من قبل قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا والتي تمكنت من السيطرة التامة على مدينتي صرمان وصبراتة في ليبيا بعد هزيمة ساحقة لقوات حفتر.

وفي التفاصيل أعلنت حكومة الوفاق الوطني، أمس الإثنين، بحسب وكالة “الأناضول” بسط سيطرتها بالكامل على مدينة صرمان غربي العاصمة طرابلس.

من جانبه قال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي في تصريحات للأناضول، إن قواتهم “أحكمت سيطرتها بشكل كامل على مدينة صرمان غربي طرابلس”.

وأضاف المجعي أن “الاشتباكات الآن تدور في المدخل الشرقي لمدينة صبراتة، مشيراً إلى أن سلاح الجو يقوم باستهداف تحركات مليشيات حفتر في المدينة.

ولفت المجعي إلى أن “عملية تحرير مدينة صرمان تمت بشكل ممتاز، وتقوم القوات الحكومية باستكمال عملية تحرير صبراتة”.

وأمس الإثنين، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني، بدء عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة صرمان وصبراتة من مليشيات حفتر غربي طرابلس.

وكانت صحيفة “العربي الجديد”، كشفت نقلًا عن مصادر خاصة أن الإمارات العربية المتحدة التي تعد الحليف الأكبر للجنرال المتمرد خليفة حفتر، تعاقدت على منظومة دفاع جوي إسرائيلية متطورة، في محاولة للحد من كفاءة منظومة الطيران المسيّر التي زودت بها تركيا حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج.

وأوضحت المصادر أن الإمارات تعاقدت مع لتزويد حفتر بمنظومة دفاع جوي متطورة، أنتجتها إحدى الشركات الدفاعية الإسرائيلية، وتمّ نقلها إلى مباشرة، تمهيداً لنقلها إلى مناطق نفوذ حفتر في ليبيا، بعد تدريب ضباط ليبيين موالين له عليها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Mohamed Debbek يقول

    صحح عنوان الخبر . تحرير صبراتة وليس مصراتة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.