وصلة ردح بين إعلاميين إماراتيين بعد فضيحة “شقة الحشيش”.. تصفية حسابات وتفاصيل صادمة

0

لا تزال تداعيات قضية شقة المخدرات في ، والتي فجرها الإعلامي الكويتي أبو طلال الحمراني عبر سلسلة تغريدات على “تويتر”، مُستمرة.

وبعدما نَصَّبَ الإعلامي الإماراتي ، نفسه مُحامياً عن الفنانة المغربية ميساء مغربي، بعدما خمن الجمهور أن أبو طلال الحمراني يقصدها بتغريداته، نشبت حرب جديدة بين الطرفين.

فدشن أبو طلال الحمراني هاشتاج #صحفيين_النواعم، وبدأ بالتلميح عن صالح الجسمي، وأنه قام بفضح ميساء مغربي بنفسه، وغرد أبو طلال: “صحفيين النواعم اللي بس يظهرون للدفاع بمعنى أو بدون معنى شخصيات واطيه وغبيه، لأني لم أذكر أسم أحد وهم بحماقتهم يفضحون العالم، حرام عليكم ياجحوش الستر زين “.

وبدأت معركة الفضائح تأخذ منحى أخر حين قرر الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، الرد بالصريح على أبو طلال الحمراني، ومهد للرد عبر “تويتر” قائلاً: “أبدأ سلسلة التغريدات هذه رداً على من تلفظ علي بالقول الجارح والسب في معظم مواقع التواصل الإجتماعي دون مبرر ودون أن يفهم مغزى كلامي رغم أنه واضحاً ووصفتهم بالحمير، ولم أذكر قط أن #الحمراني ذكر الفنانة #ميساء_مغربي في أخباره وإنفراداته الصحفية التي يزعم “.

وأضاف صالح الجسمي: “بعد توضيحي قام الحمراني بنشر أن #الفاشينيستا المذكورة على كفالة والدها، أتمنى أن تكون قد وضحت الصورة لديكم متابعيني الأفاضل”.

ووجه صالح الجسمي كلامه مباشرة لأبو طلال الحمراني، فغرد قائلاً:”هناك فرق كبير بيني وبينك عزيزي الصحفي ، فأنا أتصدى لموضوعات تنشر لدى حساب الشخص نفسه وأنتقده وإن وصل الأمر للمحكمة، أما أنت فتجاهر بنشر الفضائح التي سترها رب العالمين ولم تكشفها الجهات الأمنية، أنا أقدم رسالة مجتمعية هادفة غير قائمة على نشر الفضائح وليس هناك مقارنة.”.

وأعاد صالح الجسمي نشر فيديوهاته التي ظهر بها عبر “سناب شات”، وكانت سبباً في إشعال فتيل الحرب بينه وبين أبو طلال الحمراني، والذي كشف خلاله أن الفنانة ميساء مغربي بريئة من قضية المخدرات، وأنه تواصل معها، وأكدت له أن ما يتردد عنها غير صحيح.

وعلق صالح الجسمي على الفيديو فكتب: “تحدثت عن الهاشتاقين يومها وأوضحت بأنني لست بمعني عن نشر أخبار ليست معلنة من الجهة الأمنية وأن حسابي متخصص بإنتقاد من يقوم بنفسه بنشر فضائحه على حساباته أو الأعمال الفنية الهابطة كثقافة الأحضان التي وردتنا مؤخرا عبر مسلسلات موجهة وقد يكون عمل منها موجود في #رمضان القادم”.

وتابع صالح الجسمي تعقيباً على الفيديو الذي نشره: “وهنا تحدثت بشكل منفرد عن #هاشتاق الفنانة ميساء والذي أقحم من قبل #الذباب_الالكتروني أو شخص معين دفع مبلغاً لنشر هذا الهاشتاق تزامناً مع هاشتاق #مشاهير_الحشيش ولم أذكر بأن #الحمراني ذكر ذلك.”.

وختم صالح الجسمي سلسلة تغريداته بالتعليق على آخر الفيديو الذي أشعل خلافه مع أبو طلال الحمراني، وقال: “وهنا آخر الفيديو أوضحت للمتابعين الأفاضل بأن نشر الفضائح هو من سياسة الصحف الصفراء التي لا نتمنى أن تكون متواجدة بيننا في مجتماعتنا النظيفة المحافظة كما أوضحت أنه لا يمكن لقاصر أن تحمل إقامة في بلدي #الامارات الا بشروط معينة، وهو ما لا أقبله على بلدي الحبيب .”

ولم يسكت أبو طلال الحمراني على تغريدات صالح الجسمي، فرد باقتضاب، أنه لن يقف ضده مع الغريب، قاصداً الممثلة المغربية مريم حسين، وغرد: “كان بإمكاني أسوي نفسك وأوقف مع هالبنت المغربية مثل ماإنت سويت وإنت عارف شنو بينكم لكني رفضت حتى إن ارد عليها لأني مستحيل أوقف مع الغريب ضد ولد عمي حتى لو هو ردي”.

ونفت ميساء مغربي ما تردد حول تورطها بتغريدة قالت فيها: “إلى متى ستستمر الحسابات الوهمية الخارجية في نشر الإشاعات وتشويه سمعة الأشخاص والأفراد وكل من يحسب على وطن دون أي ردع”.

ودخلت الفنانة المغربية مريم حسين على الخط، لاعتقادها أنها فرصة للانتقام من صالح الجسمي الذي تسبب بسجنها ثلاثة أشهر، وترحيلها من الإمارات بتهمة هتك عرض بالرضا بسبب مقطع فيديو لها أظهر رقصها بطريقة غير لائقة مع النجم العالم تايغا.

وأعادت مريم حسين تغريدة أبو طلال الحمراني، وردت عليه ساخرة: “هلا اخوي طلال …الله يعطيك الف عافية على المحتوى الصادق والمخضرم اللي تقدمه، ولكن …انا نمت قعدت على تلفونات شو السالفة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.