مغرد إماراتي يكشف تفاصيل “مفزعة” عن تقرير سري لوزارة الصحة الإماراتية بشأن كورونا.. هذا ما تخفيه الإمارات!

2

كشف حساب شهير، تفاصيل التقرير السري المتعلق بانتشار المستجد في الإمارات والمقدم من وزارة الصحة الإماراتية لوزير الداخلية سيف بن زايد آل نهيان.

وقال حساب “”، الذي يعرف نفسه ضابط بالمخابرات الإماراتية ومعروف بتسريباته، إن تقرير وزارة الصحة السري المقدم إلى وزير الداخلية يؤكد أن الإمارات لا تضمن التخلص من الفيروس خلال الثلاثة شهور القادمة.

وأضاف الحساب، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “إدارة المستشفيات داخل الدولة غير متعاونه”.

وتابع: “الأجهزة المخبرية داخل المستشفيات قديمة وتخرج نتائجها بعد مرور ٢٤ ساعة”، مشيراً إلى رفض أطباء وممرضين وأخصائيين مختبرات بالقيام بمهام عملهم، مما يفاقم من ايجاد حلول للحد من انتشار الفيروس”.

وأكمل بدون ظل: “أغلب المصابين بفيروس كورونا من العمال هاربين من كفلائهم، وبيانات الكفلاء بعضها غير دقيق ويفاقم من أزمة معرفة أماكن إقامتهم أو اختلاطهم مع من”.

وتابع بالقول: “لا توجد قاعدة بيانات مشتركة بين وزارة الصحة ووزارة الداخلية مما زاد من رقعة”، لافتاً إلى انتشار الفيروس في جميع مناطق الإمارات.

ويشير التقرير، وفق حساب “بدون ظل”، إلى هروب عدد كبير من العمالة المصابين بالفايروس وغير معروفه وجهة هروبهم، كما لم تتلقى وزارة الداخلية أي إفادة من وزارة الداخلية عن القبض عليهم.

ويخشى التقرير، أن يتم زج أحد العمالة الهاربين المصابين بفايروس كورونا في أحد سجون الإمارات الأمر الذي سيزيد الوضع تعقيداً، كما أن طيران الإمارات اتخذ قرار عودة العمل جزئيا بدون خطة وقائية للعاملين في المطار أو لمضيفين الخطوط الإماراتية، وفق التقرير السري.

وتابع الحساب الشهير كشف لتفاصيل التقرير، حيث يظهر أن أغلب رجال الأمن لا يمتلكون دورات أو خطة وقائية في التعامل مع المصابين لذلك أصيب عدد من رجال الأمن بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق، حذّر الناشط الحقوقي الإماراتي عبدالله الطويل من كارثة حقيقة بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات، مؤكداً أن السلطات الإماراتية لا تعلن الأعداد الحقيقية.

ودعا “الطويل” الإماراتيين إلى التزام البيوت، قائلاً: “والله لست هنا للتخويف أو التهويل ولكن هي حقيقة فيروس كورونا منتشر بشكل كبير في الدولة والدولة في كل يوم تعلم عن اصابات جديدة، ما أعلمه من عدد الإصابات كارثة حقيقية”.

وكانت صحيفة “منت” الهندية اكدت أنّ 70% من حالات الاصابة بفيروس كورونا في ولاية كيرلا الهندية البالغة ٢١٥ حالة لها علاقة بانتشار الفيروس بسوق نايف في دبي .

وفي آخر إحصائية، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، يوم السبت، تسجيل 241 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، فيما تماثلت 17 حالة للشفاء إثر تلقي الرعاية الطبية في الدولة.

وذكرت المتحدثة باسم القطاع الصحي في دولة الإمارات، فريدة الحوسني، خلال مؤتمر صحفي، أنه تم رصد هذه الحالات من خلال فحص المخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقاً.

ومع تسجيل الحالات الجديدة وصل إجمالي عدد الحالات التي تم تشخيصها 1505 حالات في دولة الإمارات، وفق وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأوضحت أن الحالات المسجلة تعود لجنسيات مختلفة وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة. كما أشارت إلى أن زيادة عدد الإصابات تعود إلى عدم التزام المصابين بالإجراءات الوقائية والاحترازية والتباعد الجسدي وإجراءات الحجر الصحي، بالإضافة إلى حالات مرتبطة بالسفر إلى الخارج.

قد يعجبك ايضا
  1. أمير الخليج يقول

    و ين هزاب من هذا الموضوع ما يعطينا رأيه

  2. هزاب يقول

    لماذا تفضحون وطن معزبي خليوكم منعه ماشي أخبار غير عنه لا تفضحونه خخخخخههههخ هذه أخبار كاذبه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.