“شاهد” اللحظات الاولى لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني.. هكذا نجا وخاطب شعبه عبر تويتر

1

وجه رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في ، ، رسالة للشعب السوداني، الاثنين، لطمأنتهم على صحته بعد محاولة فاشلة لاغتياله أثناء توجهه لمقر عمله بالخرطوم.

وغرد حمدوك، عبر حسابه على “تويتر”، “أطمئن الشعب السوداني أنني بخير وصحة تامة”، مضيفا أن “ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير، ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي، فهذه الثورة محمية بسلميتها وكان مهرها دماء غالية بذلت من أجل غدٍ أفضل وسلام مستدام”، على حد تعبيره.

وفي تفاصيل ذكرت مصادر إعلامية أن عبوة ناسفة استخدمت في سيارة كانت بالقرب من موكب حمدوك- حسب ما قال مراسل سكاي نيوز، اذ وقع الانفجار شرق جسر كوبر شمال شرق الخرطوم واستهدف سياراتين كانت إحداهما تقل رئيس مجلس الوزراء السوداني مما أدى لإصابة شخص بجروح طفيفة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

من جانبها، أعلنت منى عبد الله زوجة رئيس الوزراء السوداني تعرض سيارة زوجها للتفجير، مؤكدة أن “حمدوك بخير ولم يصب بشيء”. وأضافت: “إذا ذهب حمدوك سيأتي ألف حمدوك من بعده”.

وأثارت الرواية الرسمية جدلاً واسعاً، إذا اعتبر المغرد القطري الشهير “بوغانم” محاولة الاغتيال مجرد عملية “تشتيت”، مضيفاً :”  محاولة اغتيال رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك مش مقتنع فيها نهائياً ولا.. بنسبة 1% وذلك لعدة اسباب رئيسيه اولها هو مجرد صوره او واجهه مدنيه فقط ثانيا” هو متناغم ومتفق مع توجهات العسكر ثالثا” لايمتلك اي قرار فعلي رابعا” حميدتي والبرهان اقوى منه لذلك ارى بأنها عملية تشتيت “.

إلى ذلك، قال المكتب الإعلامي السوداني، إن “رئيس الوزراء بصحة جيدة بعد محاولة اغتياله بمنطقة كوبر القريبة من العاصمة الخرطوم”، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء سيصدر بيانا بعد قليل حول التقارير عن محاولة الاغتيال.

قد يعجبك ايضا
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    الثورات المضادة… مرت من هنا!!!
    سيناريو مكرر في كل البلاد التي حصلت فيها ثورات وتحول ديمقراطي!الغرض
    هو اخافة الشعب السوداني وتهيئتة لانقلاب عسكري يقوم بة سيسي السودان المنقذ من هذه الفوضى.البرهان وحميدتي والممول السعودي الاماراتي!يقف خلف العملية هذه
    امس في تونس واليوم في السودان.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.