السفارة الأمريكية أصدرت بياناً عاجلاً.. هذا ما قاله رئيس الوزراء الهندي ومحمد بن راشد بحق السلطان قابوس

0

أبدى رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، حزنه الشديد والعميق بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، فيما نعاه حاكم دبي محمد بن راشد داعياً الله أن يطيب ثراه، كما وصفه بـ”سلطان الوفاء والمحبة والحكمة”.

وقال مودي في تغريدة رصدتها “وطن”، ( أشعر بالحزن العميق لمعرفة وفاة جلالة السلطان #قابوس_بن_سعيد آل سعيد، لقد كان قائداً ورجل دولة يتمتع بالبصيرة، وهو من حول عمان إلى دولة حديثة ومزدهرة، لقد كان منارة للسلام لمنطقتنا والعالم).

وأضاف رئيس وزراء الهند في نعيه للسلطان قابوس قائلاً :” لقد كان صديقًا حقيقيًا للهند ووفر قيادة قوية لتطوير شراكة استراتيجية حيوية بين الهند وسلطنة عمان. سأعتز دائمًا بالدفء والود الذي تلقيته منه. قد ترقد روحه في سلام “.

ومن جانبه نعى حاكم دبي ، السلطان قابوس، في تغريدة رصدتها “وطن”، قائلاً :” رحل سلطان الوفاء والمحبة والحكمة … رحل السلطان قابوس طيب الله ثراه … تعازينا لإخوتنا في عمان.. تعازينا للأمة والإسلامية … تعازينا لكل محب لعمان الثقافة والتاريخ والأصالة .. ونسأل الله أن يلهم الشعب الشقيق الصبر والسلوان ويجعل الفردوس الأعلى مثوى قائد النهضة العمانية “.

كما نعت السفارة الأمريكية في سلطنة عمان، السلطان قابوس، مبدية حزنها الشديد برحيل أحد أهم قادة العالم كما جاء في بيانها الذي رصدته “وطن”.

وقالت السفارة الامريكية في :” لقد شعرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية ببالغ الحزن لنبأ وفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس رحمه الله. لقد فقدنا أحد أهم قادة العالم – قائد ملهم لنهضة وتطور عمان خلال نصف قرن. قيادته الحكيمة نبعت من إخلاصه وكرمه وتسامحه وحبه العميق لوطنه “.

وأضافت في تغريدة تابعتها “وطن”، “صاحب الجلالة السلطان قابوس لن يفتقده الشعب العماني فحسب، بل سيفتقده كل أصدقائه ومحبيه حول العالم ومنهم أصدقائه في الولايات المتحدة الأمريكية. نقدم خالص التعازي والمواساة إلى أسرة جلالة السلطان وشعب الصديق”.

وأعلن البلاط السلطاني العماني، وفاة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان، مساء الجمعة، بعد معاناة مع المرض الذي ألم به منذ عام 2014.

وستجرى صباح اليوم السبت مراسم رسمية لجنازة السلطان الراحل انطلاقا من قصر بيت البركة وحتى جامع السلطان الأكبر حيث يصلى عليه ثم يدفن في مقبرة الأسرة. حسب ما ذكرت الجزيرة.

ونشرت وكالة الانباء العمانية الرسمية بيان البلاط السلطاني الذي جاء فيه :””ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم” الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير.

اقرأ أيضاً: “اختاره الله إلى جواره مساء الجمعة”.. “شاهد” لحظة إعلان وفاة السلطان قابوس على التلفزيون العماني

وكان قابوس عاد إلى البلاد منذ نحو أسبوعين بعد رحلة علاجية في بلجيكا من سرطان القولون الذي يعاني منه منذ نحو أربعة أعوام.

ويحكم السلطان قابوس عمان التي كانت مستعمرة بريطانية منذ عام 1970.

والسلطان قابوس الذي درس في بريطانيا هو سليل أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744 عندما تم مبايعة أحمد بن سعيد والي صحار حاكما لعمان.

وليس للسلطان قابوس أبناء ولم يعين خليفة له بشكل علني، لكنه قام بتسجيل مقطع صوتي له يخاطب فيه مجلس الأسرة الحاكمة ويعين خليفة له.

وحسب الدستور العماني، يجب أن تختار الأسرة الحاكمة خليفة للسلطان في مدة أقصاها ثلاثة أيام.

وفي حال لم يتمكن مجلس العائلة في غضون ثلاثة أيام من فراغ السلطة، من تعيين خليفة، يتعين على مجلس الدفاع أن يؤكد خيار السلطان بالتشاور مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى (استشاري) إضافة الى رئيس المحكمة العليا وأقدم اثنين من معاونيه.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.