وزير خارجية لبنان يثير جنون الأمير عبدالرحمن بن مساعد ويُخرجه عن شعوره: “إن لم تستحِ فاصنع ما شئت”

0

شن الأمير السعودي المقرب من ابن سلمان عبدالرحمن بن مساعد، هجوما عنيفا على وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، بسبب الموقف اللبناني المدين لعملية اغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني أمس، الجمعة.

وعقب الإدانة اللبنانية لاغتيال سليماني قال الأمير بن مساعد في تغريدته عن الوضع اللبناني ومسار تشكيل الحكومة اللبنانية: “أن الحكومة اللبنانية القادمة هي حكومة حزب الله قولًا واحدًا”.

https://twitter.com/abdulrahman/status/1213093261591666689

وفي تغريدة أخرى، هاجم الأمير السعودي، وزارة الخارجية اللبنانية، والوزير جبران باسيل، متعمدًا تغيير اسم عائلة الأخير أكثر من مرة، من “باسيل إلى “باسيج”.

https://twitter.com/abdulrahman/status/1213121941567135744

وذكر بن مساعد بأن الوزير باسيل “صرّح وقت تعرض منشآت أرامكو للقصف، بأنَّ لبنان لا يستطيع أن يُدين ما حصل من باب النأي بالنفس”.

https://twitter.com/abdulrahman/status/1213091230139203586

وفرق عبدالرحمن بن مساعد، بين موقف الخارجية اللبنانية من “ضرب أرامكو” وموقفها من اغتيال سليماني.

وقال بن مساعد تعقيبًا على البيان: “الخارجية اللبنانية (نظريًا) والحزبيّة (عمليًا) تدين مقتل سليماني”، مضيفًا: “إن لم تستحِ فاصنع ما شئت”.

واستنكرت الخارجية اللبنانية أمس،اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد السعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما، وذلك بأول تعليق لهاعلى العملية الأمريكية التي استهدفتهما.

وقالت : “ننظر بقلقٍ إلى ما حصل في بغداد فجر اليوم الجمعة، وندين عملية الاغتيال التي ذهب سليماني والحاج أبو مهدي ورفاقهما ضحيتها، ونعتبرها انتهاكا لسيادة العراق و تصعيدا خطيرا ضد إيران من شأنه زيادة التوتر في المنطقة”.

‏وأكدت الخارجية أن”لبنان يشجع دوما على تغليب منطق الحوار وضبط النفس والحكمة لحل المشاكل بدلا من استعمال القوة والعنف في العلاقات الإقليمية والدولية”،

وختمت بيانها بالدعوة إلى “تجنيب المنطقة تداعيات الإغتيال وإبعاد لبنان عن انعكاسات هذا الحادث الخطير لأنه أحوج ما يكون إلى الإستقرار الأمني والسياسي لتأمين خروجه من الأزمة الإقتصادية والمالية ‏الخانقة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More