“شاهد” للتغطية على فضيحة التجسس الإماراتية.. “بن زايد” فجأةً في سلطنة عُمان!

1

وصل ولي عهد أبوظبي الخميس إلى لتقديم واجب العزاء في وفاة المواطن العُماني محمد عبدالله العريمي الذي تعرض لحادث اعتداء في العاصمة البريطانية لندن بهدف السرقة.

ولفت العديد من المغردين في تعليقاتهم على هذه الزيارة إلى أنها محاولة من “ابن زايد” للتغطية على فضيحة الإماراتية التي كشفها تقرير حصري لـ”رويترز”، وصرف الأنظار عنه بهذه الزيارة خاصة وأن الإماراتي له سابقة قديمة في السلطنة في القضية المعروفة بـ”خلية مسقط”.

وأبرزت العديد من الصور المتداولة على حسابات عُمانين بتويتر، ولي عهد أبوظبي وهو يعزي الشيخ عبدالله علي العريمي في وفاة ابنه محمد العريمي.

اقرأ أيضاً: شماتة “الذباب الإماراتي” بسيول عُمان انقلبت عليهم .. “شاهد” مطار دبي يغرق في شبر ماء!

وكانت وكالة رويترز كشفت في تحقيق لها أنها فحصت أكثر من عشرة آلاف وثيقة خاصة بوحدة التجسس السرية الإماراتية المعروفة اختصارا بـ”دراد” قبل أن يطلق عليها اسم برنامج “رافن”.

وقالت رويترز إن المنسق السابق للأمن القومي ومكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة ريتشارد كلارك ساعد الإمارات في بناء الوحدة السرية التي انطلق عملها عام 2008 تحت اسم “قسم التطوير والاستغلال والأبحاث”، حاملة أهدافا ومخططات عملية.

وأضافت أنها أجرت عشرات اللقاءات مع متعاقدين وعملاء مخابرات سابقين وموظفين في حكومات سابقة مطلعين على الوثائق الخاصة بالمشروع الذي أداره كلارك منذ عام 2008، وعارفين لخططه وأهدافه.

وقالت الوكالة في تقريرها إن كلارك استغل علاقاته القوية مع قادة الإمارات وتمكّن بفضل الخبرات التي اكتسبها خلال عمله كأحد كبار المسؤولين من توقيع عدد من العقود للاستشارات الأمنية في الإمارات، من بينها المساعدة في بناء وحدة تجسس سرية في مطار غير مستخدم في أبو ظبي.

وكشفت الوثائق عن تكثيف أبو ظبي لعمليات التجسس مع انطلاق الربيع العربي مستهدفة المتظاهرين وغيرهم ممن ينتقدون أنظمة الحكم، إضافة إلى الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وأكدت الوكالة أن وحدة التجسس الإماراتية استهدفت عام 2014 مئات المسؤولين القطريين، وكلف حينها البرنامج بزيادة عمليات التسلل إلى حكومات أجنبية في الشرق الأوسط مثل إيران وقطر.

وأفادت رويترز بقيام موظفين قدامى في وكالة الأمن القومي الأميركي بمساعدة الإمارات على استهداف أجهزة حواسيب لمسؤولين قطريين وآخرين في الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد فوز الدوحة بحقوق تنظيم مونديال 2022 أملا في الحصول على معلومات مضرة بأحقية قطر في الفوز بتنظيم الدورة.

وفي سياق آخر، أكدت الشرطة البريطانية في تحقيقاتها النهائية بأن الاعتداء الذي راح ضحيته المواطن العُماني محمد العريمي كان بهدف السرقة.

ونقلت صحيفة “إيفننغ ستاندرد” عن قائد التحقيق تصريحه بأن عملية القتل حدثت عندما قام رجلان مشتبه بهما بالاقتراب من محمد وصديقه عند شارع بازل في جادة شارع بافيلون، حيث قاما بالاعتداء عليهما وهربا من موقع الحادث سيرًا على الأقدام، وكانت هناك سيارة في انتظارهما على نهاية شارع سلون.

وناشد قائد التحقيق في قضية القتل كل من رأى المشتبه بهما أو السائق في شارع سلون عند منتصف الليل أو أي شخص استطاع تصوير جزء من الحادثة التواصل مع الشرطة مباشرة.

من جانبه علّق الشيخ عبد العزيز الهنائي سفير السلطنة في لندن، على خبر الصحيفة البريطانية عبر حسابه في “تويتر” قائلا : محمد العريمي ، رحمة الله عليه ” قتل من غير ذنب اقترفه، أو سبب يلام عليه أدى إلى العدوان عليه” هكذا أعلن فريق التحقيق البريطاني”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    لا علاقة بين التقرير وزالزيارة 1 الأنظمة الحاكمة الخليجية في تحالف مع رجال الأعمال والتجار عبر الدول الخليجية والعربية ووالد القتيل رجل اعمال بارز تجمعه مصالح تجارية كثيرة مع العديد من العائلات الحاكمة في امارات الخليج وتجار ورجال اعمال هذا نتاج تزاوج السلطة والمال لا اكثر ولا أقل!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.