الأحد, أكتوبر 2, 2022
الرئيسيةالهدهدسائق حافلة في السعودية يتجرّأ على فتاة .. وإحدى الراكبات وثّقت بالفيديو...

سائق حافلة في السعودية يتجرّأ على فتاة .. وإحدى الراكبات وثّقت بالفيديو ما حدث وأغضب السعوديين!

- Advertisement -

وطن- أثارَ مقطع فيديو جدلاً بمواقع التواصل الإجتماعيّ في السعودية، بعد أن ظهر فيه وافد داخل حافلة يهدد فتيات ويتفاخر باعتدائه سابقاً على شخص.

أثارَ مقطع فيديو جدلاً بمواقع التواصل الإجتماعيّ في السعودية، بعد أن ظهر فيه وافد داخل حافلة يهدد فتيات ويتفاخر باعتدائه سابقاً على شخص. ودشّن مغرّدون سعوديون هاشتاغ #اجنبييعتديعلى_امرأة رفضوا من خلال ما وصفوها بـِ”البلطجة” وأسلوب التهديد الذي لجأ اليه الوافد، وطالبوا بمحاسبته.

 
- Advertisement -

 

ولاحقاً، ذكرت صحيفة “سبق” السعودية أنّ الجهات الأمنية قبضت على الوافد الذي ظهر في مقطع الفيديو يهدد فتيات داخل حافلة.

- Advertisement -

وقالت الصحيفة إنّ الوافد “برماوي” الجنسية.

شاهد| نشطاء يوثّقون بالفيديو مطاردة جماعيةً لفتاة بالسعودية والتحرش بها!

وينتسب “البورماويون” إلى دولة بورما، وهي اتّحاد ميانمار حاليّاً، و تقع في جنوب شرق آسيا.

وبعد حملات الإجلاء الإجبارية التي نفذّها البوذيون، ما كان أمام المسلمين إلاّ الفرار بدينهم وعقيدتهم، فبدأ المسلمون ينزحون إلى الخارج مهاجرين، يطرقون أبواب الدول الإسلامية المجاورة كباكستان الشرقية (بنغلاديش) وباكستان الغربية، وتايلاند، والهند، وماليزيا، وبعض دول الخليج.

وكلما زاد بطش البوذيين بالمسلمين خرج ثلة من المسلمين وهاجروا إلى بلدان شتى. ومن هنا بدأت قصّة هجرة البرماويين إلى السعودية منذ الستينات الهجرية، حتّى صرفت الحكومة السّعوديّة لهم إقامات بمهنة (مجاور للعبادة).

“شاهد” تحرش بسائحات في منطقة أثرية بالسعودية.. ما فعله الشبان فضيحة دفعت النائب العام للتدخل

اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. والله عيب كل ما وحد نشر فيديو تعملوا قصة
    للعلم الناس في السعودية مهوسون بالتصوير و النشر .يعني الواحد او الواحدة ماشي في الشارع و يصور و ينشر من الفراغ
    ثم يقولون اجنبي و اجنبية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث