“فاضِح” المسيئين لعُمان يُعرّي صحيفة “شيطان العرب” بردّ ناري بعد اكاذيبها الخبيثة عن السلطنة وصحة السلطان

3

ردّ حساب “” العُماني الشهير بموقع “تويتر -والمتخصص بفضح وكشف حقيقة الأكاذيب التي تُنشر ضد - على التقرير الملفق والمسيء لصحيفة “العرب” الممولة إماراتياً والصادرة من لندن، والتي تعتبر الناطقة بلسان “شيطان العرب”.

وجاء في ردّ “الشاهين” على التقرير المعنون بــ” حضور لافت للسلطان بعد غياب طويل”، أن هذا التقرير ليس الأول الذي تنشره الصحيفة بهدف الإساءة للسلطنة، مشيراً إلى أنّه تطرق في الماضي للاساءات الموجهة للسلطنة من نفس الصحيفة، وبين من يقف خلفها ويمولها “ويمدها بالصحفيين من اماراته وبالشيكات من سفاراته”.

واعتبر “الشاهين” أن الصحيفة “لم تُطِقْ أن تبقي فمها مغلقاً لفترة طويلة خاصة بعد ظهور المقام السامي لمولانا المعظم عدة مرات خلال الأيام القليلة الماضية فأصابت شياطين أبوظبي في مقتل بغصة تحشرجت على اثرها حلوقهم قبل براطمهم فخرجوا لنا اليوم عن طريق ناطقهم اللندني بمقال بائس ذو عنوان معرض خبيث”.

ولفت الى أنّ أمرين أساسيين، تمثل الأول في “استراتيجية إعلامية جديدة انتهجتها شياطين أبوظبي في أخر المقالات المنشورة بأوامرهم والتي بدأت كما أوضحنا الأسبوع الماضي بمقالات ايرينا تسوكرمان. تتمثل في كيل المديح للسلطنة قبل إطلاق الأكاذيب والسموم بقصد الايحاء للقارئ بحيادية الكاتب، وتتجلى واضحة في مقال اليوم اللندني ولن تنطلي هذه الحيل والألعاب على القارئ الفطن”.

والأمر الثاني –بحسب الشاهين- يتمثل بتمهيد “العنوان بخبث لما سيليه عن طريق مصطلح (حضور لافت للسلطان قابوس بعد غياب طويل) وشمس المقام السامي يا شياطين أبوظبي لم تأفل ولم تغيب “.

وفي ردّه على الإشاعة التي نشرتها الصحيفة تماشياً مع الحملة الأخيرة التي أطلقها الذباب الإلكتروني الإماراتي عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن صحة السلطان قابوس وأنّه لم يعد قادراً على إدارة السلطنة بسبب سنّه، وهو ما كذبته نشاطات السلطان مؤخراً، أكد “الشاهين” قائلاً: “ان لعبت في الظلام خفافيشكم ونبحت منتصف النهار كلابكم فتأكدوا بأن المقام السامي بخير وخلفه شعب يعمل بصمت وينظر للنتائج. أما الغياب الطويل فهو قد طال الشيخ خليفة شفاه الله وعافاه. فلا نراه الا بالصور فقط مشلول الحراك مغيب الحواس تاركاً بلده ومصيرها بين يدي دحلان و رجلي نائبه مبز”.

وأكد “الشاهين” على أن لقاءات السلطان قابوس بالملوك والرؤساء لم تنقطع، وذلك رداً على افتتاحية المقال الخبيث بعبارة (على غير العادة كانت للسلطان قابوس بن سعيد لقاءات متعددة في الأيام الماضية مع مسؤولين عرب وأجانب ومحليين).

وجاء في التقرير: “مما يشير إلى رغبة رسمية للسلطنة في إعادة الحيوية الي دورها في الملفات الإقليمية”.ورداً على هذه الجزئيّة قال “الشاهين”: “نؤكد بأن الخمول لم يصبنا لكي نعيد الحيوية وبأن الملفات الإقليمية لم نتركها للصغار وبأنه لازال الحل في مسقط رغم محاولات التقارب مع إسرائيل وايران لتقديم نفسها كوسيط عالمي مقبول الأطراف ففشلت كعادته”.

اقرأ ايضاً: “شيطان العرب” يُصاب بالجنون من تحرّك السلطان قابوس لإنقاذ المنطقة.. أوعزَ بنشر أكاذيب عن صحته ودقّ إسفين مع السعودية

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    خخخخخخ! أول مرة اسمع شخص ينصب نفسه مدافعا عن بلاده وهو يرتدع خوقا ورعبا ويتخفى تحت اسم الشاهين! خخخخخ! على الأقل اذكر اسمك لو تقدر عشان يحترمك الناس! كل ما في الأمر حساب يتبع جهاز الامن المخترق يحاول عبثا دفع الاتهامات التي توجه إليهم ولبلدهم الضعيف الهش! ههههههه

  2. قاهر هزوبه يقول

    خخخخخ هزوبه خخخخخ الجربانه خخخخخخخ المنبطحه خخخخخ تحاول تتخخخخخخخنث خخخخخخ

  3. عماني وافتخر يقول

    معروف لنا في عمان من كتب هذا التقرير الملفق وغيره من التقارير المكشوفة: هيثم الزبيدي رئيس التحرير موجود في ابوظبي في تنفيذ الاوامر من المخابرات الاماراتية تقدم له التعليمات يرسلها بنفس الوقت الى كرم نعمة مدير التحرير في لندن لجريدة فيقوم بتلفيق المادة واضافة عليها ما يسمح له أسياده من اجل الشيكات تصله كامله. لقد وضع العمانيون كروس على هيثم الزبيدي وكرم نعمة بعد ان اكرموهم واستقبلوهم في اكثر من مرة في مسقط لانهم عبيد المخابرات الاماراتية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.