قرار جديد مفاجئ لوزير التنمية الاجتماعية يخص كبار السن المقيمين بدور الرعاية يقسم المغردين في سلطنة عُمان

0

أثار قرار جديد أصدره بسلطنة عمان الشيخ محمد بن سعيد الكلباني، الثلاثاء، يقضي بفرض رسوم شهرية على كبار السن المقيمين بدور الرعاية جدلا وسعا بين النشطاء العُمانيين الذين انقسموا إلى مؤيد ومعارض للقرار.

القرار الذي أصدره “الكلباني أمس هو قرارًا وزاريًا رقم 2019/164 يتعلق بفرض رسم مقابل الإقامة في دار الرعاية الاجتماعية.

ونص القرار بـ ” فرض رسم مقداره (5) خمسة ريالات عمانية عن كل يوم إقامة في دار الرعاية الاجتماعية، ويستقطع الرسم من المعاش التقاعدي للنزيل في حالة تقاضيه معاشًا تقاعديًا، ولا يستحق الرسم المذكور إذا كان النزيل غير مقتدر، وذلك بناء على البحث الاجتماعي الذي تجريه وزارة التنمية الاجتماعية.

وقوبل قرار وزارة التنمية بحالة تباين واسعة في الرأي بين المغردين، الذين هاجم بعضهم القرار معتبرين إياه ظلم لهذه الفئة في المجتمع والتي لم تختار بإرادتها أن تكون في دور رعاية المسنين بل هو أمر فرض عليهم، وشددوا على أن رعايتهم واجب وفرض على الدولة.

على الجانب الآخر أيد مغردون القرار ووصفوهبأنه صائب جداً، حيث أن القرار من وجهة نظرهم له بعدٌ إجتماعي وهو البر، فالأصل ـ بحسب هذا الفريق من النشطاء ـ ألا يكون هناك دار لهذه الفئة الفاضلة، فعندهم عوائلهم التي يجب عليها أن تحتويهم لا أن يتم وضعهم في دار.

وقال آخرون من مؤيدي القرار مبررين سبب تأييدهم، إن بعض نزلاء دار الرعاية الاجتماعية أغنياء ومعهم أقارب أغنياء “وسيرثونهم فأراد المشرع أن يخاطبهم من الجانب المادي طالما أن الشعور بالقربى قد انطفأ من قلوبهم.. بحسب وصفهم.

وجاء القرار الوزاري استنادا إلى قانون الضمان الاجتماعي الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ٨٤/۸۷، وإلى القانون المالي الصادر بالمرسوم السلطاني رقم ۹۸/٤٧ وإلى موافقة وزارة المالية، وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.

يُذكر أن القرار تم إصداره بتاريخ 31 أكتوبر 2019م، ونصت مادته الثانية بنشره في الجريدة الرسمية والعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.