مغرّد شهير محذراً من شرّ “بن زايد”: هل سيُعيد “شيطان العرب” الإرهاب لتونس بعد فوز “النهضة”؟

0

أبدى مغرّد قطريّ شهير بموقع “تويتر” تخوّفه من عودة الإمارات للعب مجدداً في تونس عبر نشر الإرهاب فيها بعد إعلان حزب حركة النهضة التونسي فوزه في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد .

 

وقال المغرّد المعروف “بوغانم” في تغريدةٍ بتويتر: “نجاح الانتخابات في تونس وتقدم حزب النهضة ذات التوجه الإسلامي سيعيد تجدد مخاوفي من ( داعش الإمارات) وإعادة الإرهاب مرة أخرى لها”.

 

وأضاف أنّ نجاح التجربة التونسية يربك مخططات بن زايد في ليبيا والجزائر ويشجع المصريين على الإنتفاضة مرة أخرى في وجه السيسي .. حفظ الله تونس من شر ابن زايد..!!”.

وقال رئيس حزب حركة النهضة التونسي راشد الغنوشي إن حزبه فاز في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد فوزا لا غبار عليه.

 

في المقابل، قال مراسل الجزيرة إن المرشح الرئاسي نبيل القروي أعلن فوز حزبه “قلب تونس” بالمركز الأول في الانتخابات.

 

وخلال مؤتمر صحفي مساء الأحد، أشار الغنوشي إلى أن تونس مقبلة على تحد اقتصادي واجتماعي، يتمثل في محاربة الفساد والفقر وتطوير مؤسسات الدولة.

 

كما أكد الغنوشي دعم الحكومة الحالية برئاسة يوسف الشاهد حتى تستطيع حركة النهضة تشكيل حكومة شراكة تتكون من كفاءات.

 

وعقب الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية، بدأ أنصار حزب حركة النهضة احتفالات شعبية أمام مقر الحزب في العاصمة تونس، مرددين هتافات وشعارات حزبية.

#تونس??احتفالات بإعلان رئيس حركة #لنهضة #راشد_الغنوشي فوز حزبه في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الأحد مؤكداً أن البلاد مقبلة على تحد اقتصادي واجتماعي يتمثل في محاربة #الفساد والفقر وتطوير مؤسسات الدولة.

Posted by ‎وطن يغرد خارج السرب‎ on Sunday, 6 October 2019

وحسب ما أظهرته تقديرات أولية لمؤسسات استطلاع الرأي التي نشرت نتائج اتجاهات التصويت بعد الخروج من مكاتب الاقتراع؛ فقد حلّت حركة النهضة في المرتبة الأولى بنسبة 17.5%، في حين حلّ حزب “قلب تونس” في المرتبة الثانية بـ15.6%.

 

وجاء في المرتبة الثالثة حزب “الدستوري الحر” بـ6.8%، يليه في المرتبة الرابعة “ائتلاف الكرامة” بـ6.1%، وفي المرتبة الخامسة التيار الديمقراطي بـ5.1%، وفقا لشركة سيغما كونسايي لسبر الآراء.

 

وخلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عقب إغلاق مكاتب الاقتراع مساء الأحد، قال رئيس الهيئة نبيل بفون إن نسبة التصويت داخل تونس بلغت 41.3%، أما نسبة التصويت في الخارج فقد بلغت 16.4%، وفق ما أعلنته الهيئة.

 

وأكدت الهيئة أن القانون يمنحها ثلاثة أيام لإعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More