“شاهد” هكذا أصبحت شوارع بلاد الحرمين في عهد محمد بن سلمان.. “التحرر على أصوله”!

1

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في موجة غضب واسعة، عقب تداول فيديو لمجموعة من النساء في شوارع المملكة اعتبره ناشطون غير لائق ومخجل.

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع ونشره الكاتب السعودي تركي الشلهوب على صفحته بتويتر، سيارة بها عدد من النساء المنتقبات يرقصن على نغمات الأغاني.

وجلست السيدات على نوافذ السيارة في يتراقصن في مشهد صادم التقطه شباب كانوا يقودون سيارة بجانبهم، ما فجر موجة غضب واسعة.

وأرجع ناشطون ظهور هذه المشاهد بالمملكة بصورة مفاجئة وانتشارها الواسع بشكل غريب، إلى غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ويرى هؤلاء الناشطون أيضا أن توسيع صلاحيات ونشاطات هيئة الترفيه “أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي”، حسب رأيهم.

اقرأ أيضاً: “شاهد” لن تصدق ما فعلته نساء السعودية في حفل “سوبر جونيور” بجدة .. ألفاظ إباحية ورقص ومشاهد صادمة!

وفي ظل تولي “محمد بن سلمان” مقاليد الحكم الحقيقة في المملكة العربية السعودية أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في السعودية بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.

 وكان أبرز تلك الوقائع السماح للمرأة السعودية بدخول الملاعب وقيادة السيارة والدراجة النارية، فضلا عن ظهور الرقص والاختلاط والمشاهد الشاذة والغريبة على المجتمع السعودي.

قد يعجبك ايضا
  1. مسافر 2019 يقول

    ما شاء الله .. تبارك الرحمن

    شيكاغوا ما وصلت لهذا الإنحطاط

    أين ( المنافقين ) أصحاب العمائم واللحى الذين كانوا يكفرون الناس والمذاهب ويستبيحون دمائهم وأعراضهم وأموالهم وأرضهم
    أين ( المنافقين ) الذين كانوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ( أصحاب الأقنعة )

    أليس النساء التي في المقطع سعوديات
    أليس النساء التي بالمقطع هن زوجاتكم أو بناتكم أو أخواتكم أو أقاربكم
    أليس الحجاب الذي يرتدينه هو تستر للفحش الذي يخفينه
    ألم يكن الفجور موجود فيهن ولكن الخوف من العقاب يمنعهن
    السن كن يمارسن الرذيلة مع الخادم والسائق في السر وإذا خرجن خارج المنزل تظاهرن بالحجاب ولا يرى منهن إلى العيون ………أهذا الدين الذي أنزله رب السماوات والأرض أحكامه وشرائعه

    لو كنتم كما تقولون وتدعون أنكم ورثة الأنبياء …….فما هذا الفحش الذي ظهر فجاءة … وما هذا التغيير المكوكي الذي ظهر
    اليس ولاة أمرهن ( ديوثين ) ظهروا على حقيقتهم الأن وتحولوا من وعاظ إلى ( ديوثين ) يرون الفاحشة في نسائهم ….. ولا يغيرون ساكنا

    : وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ

    أم وجدوا شغلة أخرى وهي التطبيل للمفسدين في الأرض وولاة الأمر الفاسدين فكشف الله سريرتهم وفضحهم في وسط بيتهم

    وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا (68)

    وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ (39)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.