حساب عُماني شهير يفضح “مسرحية” رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري الذي رأى “منتجع النخلة” من المكوك!

5

سلط حساب عُماني شهير الضوء على تصريحات رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري الأخيرة، عقب وصوله لمحطة الفضاء الدولية الخاصة بناسا ضمن طاقم عمل بالوكالة ليكشف من تصريحاته تناقضه وكذبه المفضوح وأنه مجرد طيار مرافق لفريق لا علاقة له بعلوم الفضاء بعد أن دفعت الإمارات ملايين الدولارات للوكالة لأخذ هذه اللقطة وزعم دخول الإمارات عالم الفضاء.

حساب “أبومستهيل” العُماني الشهير ركز في تغريدته على تصريح “المنصوري” الذي قال فيه إنه رأى منتجع (النخلة) من المكوك، حيث بدأ من هنا مسلسل الأكاذيب وفق المغرد العُماني الذي أوضح أن انطلاقة المكوك كانت من كازخستان فكيف رأوها من بعد ٣٠٠٠كيلو؟

وتابع موضحا أيضا:”وإنطلاقة المكوك إلى أعلى ولا يمكن النظر للأسفل إلا بعد أن ينفصل الصاروخ عن المكوك بغلاف لا ترى سوى كروية الأرض وهذا يبين جهل المنصوري مما جعله لا يحسب لأكاذيبه”

كما أشار المغرد العماني إلى سؤال الطلاب المنصوري على الهواء عن التجارب العلمية فكان جوابه أنهم يقومون بتجربة تأثير الجاذبية على العضلات، وأن رأسه منتفخ بسبب تغير حركة السوائل للأعلى وسيقومون بتجربة الموائع.

وما ذكره “المنصوري” بحسب “أبومستهيل” معلومات وليست تجارب ومكتوبة وموثقة بعلوم الفضاء وتدرس بالجامعات “وانتهت منها البشرية ولا داعي للتزوير”

كما أكد حساب “أبو مستهيل” أن المنصوري لا يعدو كونه مرافق لرواد فضاء ناسا، بقوله إنه عندما سأله الطلاب مرة ثالثة في اللقاء المباشر عن التجارب العلمية فكان جوابه: يقوم رواد الفضاء بتجارب علمية وأنهم يقومون بتجارب علمية على جسده وعلى الأجهزة والمعدات”

وأوضح:”ولكن المعدات لا يقام عليها تجارب يا عزيزي بل تستخدم في التجارب وهذا يعطي صورة أنه مجرد مرافق لا يفقه ما يقول ومجرد سائح فضاء”

كما أشار المغرد العماني إلى أن كل ما قاله هزاع المنصوري في البث المباشر في طريقة الأكل والتوازن مع الجاذبية وغيره هي ليست تجارب علمية، وهي أشياء يطبقها عمال محطات الطاقة منذ زمن وأساسيات لكل مِن يسافر للفضاء ويتم تدريب من يريد عليها في مجسمات في الأرض “لذلك لم يضف جديد ولا يوجد تجارب ولا هم يحزنون فلا تستحمرون شعبكم”

وشدد على أن “المنصوري “(سائح فضاء) مدفوع التذكرة، فمصطلح رائد الفضاء يطلق علميا على قائد الرحلة فقط ومساعدته يطلق عليها (إختصاصي مهام)، فحتى الروسي بكل خبراته في أول رحلة له منذ سنوات أطلق عليه (عضو إحتياطي) كما أن المنصوري يجلس بالكبينة ولا يمكنه العبث بأجهزة تعود لحكومات عظمى.

وسخر “أبومستهيل” من المنصوري وحكام الإمارات بقوله:”وسيرجع المنصوري وسينقلون كل هذه المعلومات من كتب الفضاء اللتي تدرس ومن معلومات موثقه أصلا منسوخة بكتاب ستحمل أسمهم، وسينقلونها للمدارس على أنها تجارب المنصوري بينما هي أساسيات يعيشها عمال محطات الفضاء منذ سنين ولا يوجد جديد، وسيستحمرون شعوبهم يسرقون أعمال الآخرين كما سرقو عنتره”

وأوضح الحساب العُماني:”لذلك أكاذيب إعلامهم بأنهم ذهبوا لخدمة البشرية هي موطن إستهزاء، فالبشرية بالصينيين والروس والأمريكان والفرنسيين لا يحتاجون لخدمة دول جاهله لا تمتلك علماء كعقلية ضاحي وعبدالخالق وغيره، وما سيكتبونه في كتبهم هو موثق كمواد تدريس، لذا لا داعي للسرقة وإستحمار شعبكم والضحك على أطفالكم”

واختتم حساب “أبومستهيل” تغريداته بالإشارة إلى أن سبب إصراراه وجهده بتعرية أكاذيبهم وأن المنصوري مجرد سائح دفع قيمة التذكرة وليس هناك تجارب علمية، هو قيام حكومتهم ببث ذباب الإمارات “وأدخلو إسم العمانيين بوسمهم مع السب والشتم والمقارنات بتعالي بهدف محاولة تصغير الشعب العماني لذلك يحتاجون للفضح” حسب وصفه.

والأربعاء الماضي، انطلقت مركبة Soyuz-MS 15 الروسية من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان، وعلى متنها أول رائد فضاء إماراتي، هزاع المنصوري، والأمريكية جيسيكا مير، والروسي أوليج سكريبوتشكا.

ويُمضي المنصوري 8 أيام في محطة الفضاء الدولية لإجراء بعض التجارب العلمية، وذلك بعد نحو عام من التدريب والاختبارات الكثيفة تهميدًا لهذه الرحلة.

وفي أبريل/نيسان من عام 2017، أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء في الإمارات نائب رئيس الدولة حاكم دبي، أن مركز محمد بن راشد للفضاء سيُحضر رواد فضاء إماراتيين للقيام بمهام علمية لاستكشاف الفضاء.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    …أكيد رأي مؤخـــرة سيده القرداتي محمدبن زايد…

  2. مسافر 2019 يقول

    ابوعمر يقول منذ  21 ساعة

    …أكيد رأي مؤخـــرة سيده القرداتي محمدبن زايد…

    ما أعتقد ذلك
    والسبب
    بعد المسافة

  3. نهم يقول

    أكيد أنه رأى مؤخرة فطوم حيص بيص ولكن اختلط عليه الأمر فحسبها جزيرة النخلة …. يا شعبا ضحكت من جهله الشعوب

  4. هزاب يقول

    نتفهم مدى الغضب والغيظ والحقد من مسقط وعمان على هذه الرحلة! خخخخخخ! كانوا يتمنون وجودعهم قرب رائدة الفضاء الإسرائيلية لا أكثر ولا أقل! الانظمة العربية والشعوب العربية تتسابق في الهرولة والانبطاح والتطبيع ! وحالة مسقط وعمان أكبر دليل ! هههههه! هعععع

    1. محمد يقول

      من يوم انت كاتب مسقط وعمان
      انا غاسل يدي منك ???

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.