AlexaMetrics الإمارات تعلق على فيديوهات محمد علي بعد كشفه عن قصري ابن زايد وابن سلمان في العلمين | وطن يغرد خارج السرب
محمد علي

الإمارات تعلق على فيديوهات محمد علي بعد كشفه عن قصري ابن زايد وابن سلمان في العلمين

في أول تعليق من الإمارات على فيديوهات المقاول والفنان المصري محمد علي التي فضح فيها فساد السيسي والمؤسسة العسكرية، هاجم الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي والرجل المقرب من ابن زايد المقاول المصري واتهمه بالسرقة والكذب.

ولم يصدر أي تعليق من السعودية والإمارات من قبل على ظهور محمد علي، رغم انتشار قصته منذ أسابيع لكن يبدو أن كشفه قبل أيام عن قصرين يشيدهم السيسي لوليي عهد السعودية وأبوظبي بجانبه قصره الكبير في العلمين هو ما حرك القيادة في الإمارات للدفع بخلفان لمهاجمة محمد علي.

وقال “خلفان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن محمد علي سرق تسهيلات بنكية، ولم يستطع سدادها، فطالب بثورة على السيسي.

https://twitter.com/Dhahi_Khalfan/status/1178133287472115714

وتابع ساخرا:”علمنا ان تخصصه نادل بدرجة مقبول.”

ولقيت التغريدة هجوما من متابعي خلفان، حيث اتهمه البعض بـ”التطبيل” للنظام المصري، إلى جانب تأكيد بعض المعلقين أن كلام علي صحيح والدليل عليه هو مسارعة السيسي لنفي التهم التي وجهها المقاول المصري من إسبانيا.

وكان الإعلامي المصري عبد الله الشريف نشر قبل أيام مقاطع مصورة من أحد القصور الضخمة التي شُيدت من أجل رأس النظام في مصر عبد الفتاح السيسي، الذي طالبت مظاهرات مؤخراً بإسقاطه على خلفية تهم فساد.

وأوضح الشريف، أن الصور ومقاطع الفيديو قد حصل عليها عن طريق ضابط أمن من داخل القصر، أرسلها له عبر تطبيق “واتساب”.

https://twitter.com/AbdullahElshrif/status/1176668016521764864

وتُظهر الفيديوهات مجموعة قصور وفيلات مبينة مقابل شط بحري، على مساحة واسعة جداً، ويبدو عليها علامات البذخ المرتفعة للغاية.

وكشف الضابط الذي صور الفيديو، وهو يتحدث بصوت أُدخلت عليه تعديلات حتى لا يُعرف من هو، أن هذه القصور ممتدة على مساحات شاسعة، وبداخلها مساحات خضراء، وقال إنها تُبنى على حساب الدولة.

وتحدَّث الضابط عن أن اثنتين من الفيلات التي تبنى تتبعان لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

يشار إلى أن السعودية والإمارات هما اللتان دعمتا الانقلاب العسكري في مصر عام 2013، وضختا مليارات الدولارات في جيوب العسكر المصري لشراء ولاءاتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *