مصر على أعتاب 25 يناير جديدة.. “شاهد” ضابط سابق يستجيب لدعوة محمد علي ويفجر مفاجأة خطيرة

2

تداول ناشطون بمواقع التواصل في مصر مقطعا مصورا فجر موجة جدل واسعة، لما قالوا إنه سابق بالشرطة خرج يهاجم رئيس عبدالفتاح السيسي استجابة لدعوة رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي حيث تحدى السيسي وكشف معلومات خطيرة.

وكشف الضابط الذي أكد أنه داخل مصر وصرح باسمه عن وقائع فساد وغسيل أموال للواء كامل الوزير وزير النقل الحالي ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة السابق، وذلك على غرار ما كشفه الفنان والمقاول المصري .

ويقول الضابط (المزعوم) في الفيديو الذي نشره أيضا محمد علي على صفحته بفيس بوك: “أنا بوجه رسالة محددة للسيسي.. أنا أحمد عبدالرحمن سطوحي سرحان، ضابط شرطة سابق استقلت سنة 2001 من مباحث ومحامي حاليًا”.

وتابع :« قاعدلك في مصر يا سيسي.. وبسألك فين محمد حمدي يونس المحامي.. الشاب اللى كتب على صفحته إنه بيفكر يقدم بلاغ فى الوقائع اللى اتهمك فيه محمد علي وتم اعتقاله..  ببلغ النائب العام إن حجزه غير قانوني وعدم لقاء محاميه به ومرور 5 أيام على احتجازه غير قانوني».

وأضاف الضابط المصري :« العدل أساس الملك يا سيسي.. نقطة ومن أول السطر بنعلمك زي الطفل الصغير ولا محدش بيقولك  ما نت بتبني قصور هتشوف الفساد إزاى.. مبسوط من الفساد».

واستطرد :« بتهم اللواء كامل الوزير في جريمة غسل أموال مجرمة دوليًا احنا مش هنسكت.. احنا كتير.. المصريين كتير.. زي ما انتصارنا فى أكتوبر هنعبر في نياير.. الله أكبر عليك ياسيسي».

بدوره علق رجل الأعمال محمد علي على فيديو الضابط الذي نشره على صفحته بقوله:”تحيه لكل مصري هيقول كلمة الحق ومش هيخاف”.

كما أرفق بمنشوره وسم #كفاية_بقي_ياسيسي الذي تصدر التريند المصري بتويتر بأكثر من 500 ألف تغريدة في ساعات معدودة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية اعتقلت محاميا بعدما كشف عن اعتزمه التقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق بشأن ما كشفه المقاول والفنان محمد علي مؤخرًا عن فساد في المشرعات الهندسية التي تشرف عليها القوات المسلحة.

وفجر الخميس، داهمت قوات الأمن بمحافظة القليوبية (شمال القاهرة) منزل المحامي محمد حمدي يونس، بمنطقة شبرا الخيمة، واقتادته إلى مكان مجهول، وصادرت أجهزة الهاتف والكمبيوتر، وفق حسب الباحث في “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” (غير حكومية)، أحمد العطار.

وأشعل محمد علي موجة واسعة من الجدل خلال الأيام الأخيرة بعدما ظهر في سلسلة فيديوهات تحدث خلالها عن وقائع إهدار للمال العام شملت رموزًا في أجهزة الدولة، قال إنها لم تسدد مستحقاته المالية التي تقدر بالملايين، ولذلك اضطر للهرب وكشف تلك الوقائع، على حد قوله.

وتشمل المشروعات إنشاء فنادق، وتجديد استراحات لمسؤولين رفيعي المستوى، من دون أن يقدم دليلًا يوثق حديثه عن وجود وقائع فساد.

وتحدث بالأسماء عن عدد من أثرياء المؤسسة العسكرية، الذين أكد أنهم جمعوا مليارات الجنيهات من أموال الشعب.

قد يعجبك ايضا
  1. نهم يقول

    هذا ما عهدناه من اشراف واحرار مصر ان لا يسكتوا ولا يرضخوا للظالمين والفاسدين .. تحيا مصر نتمنى منكم ثورة تطيح بالسيسي و من معه وان يتم شنقهم في ميدان التحرير

  2. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    العدل اساس الملك + الاخوة + المساواة بين جميع افراد الشعب تلك هي 3 اساسيات للثورة الفرنسية واعتمدت عليها اميركا عشان هيك اميركا ناجحة …. الله يبارك فيك يارب انا اعلم في اشراف في العالم العربي يخافون علي بلادهم تحيا مصر …. اخلصوا من الصهيوني الكلب الخسيسي رجاء ….حرروا مصر من براثن الصهيونية عقبال عند جزيرة العرب يارب وفلسطين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.