“اختلاسات” بالملايين تثير ضجة غير مسبوقة بسلطنة عُمان.. وهذه قصة الوافد الذي خدع الجميع

2

كشفت الصحافة العُمانية تفاصيل قضية اختلاس خطيرة بالملايين في أحد الشركات الكبرى بالسلطنة، مما تسبب في تأخر رواتب أكثر من ألفي موظف بالشركة وأحدث جدل واسع دفع السلطات للتدخل.

داوود الحمادي رئيس نقابة عمّال شركة جلفار أكد تأخر رواتب الموظفين لشهر أغسطس الماضي حيث لم يُصرف لهم – حتى كتابة هذا الخبر- موضحًا بأن المشكلة ليست حديثة اليوم، فـ “هناك تأخير مستمر في صرف الرواتب”- حسب وصفه-.

وذكر الحمادي لصحيفة “أثير” العُمانية بأن النقابة توجّهت بشكوى في فبراير الماضي إلى دائرة رعاية العمال بوزارة القوى العاملة بسبب تأخر رواتب شهر يناير، وقابلت معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة، وتم الاجتماع بالشركة مع مدير دائرة الرعاية العمالية، وبعدها التزمت الشركة لشهري مارس وأبريل لتعاود تأخير الرواتب مرة أخرى.

وأضاف: بعدها قدمت النقابة رسالة إلى اتحاد عمال السلطنة، وقام الاتحاد بتحديد اجتماع في تاريخ 2 يونيو الماضي، حضرته النقابة، وأيضا ممثل عن اتحاد عمال السلطنة، وممثل عن وزارة القوى العاملة، وممثل عن الشركة، وتم مناقشة عدة مواضيع من بينها تأخير الرواتب وكذاك عدم توفير أماكن للراحة في جميع أماكن الامتياز ، وتم خلال الاجتماع كتابة محضر تم فيه التأكيد على التزام الشركة بالمادة 51 من قانون العمل.

وذكرت “أثير” أنها تواصلت مع أحد المهندسين العُمانيين العاملين في أحد مشاريع جلفار الذي أكّد بدوره بأن جميع الموظفين والعاملين في المشروع الذي يعمل فيه لم يتسلموا رواتبهم ويبلغ عددهم أكثر من ألفي شخص أغلبهم من الوافدين.

من جهة أخرى تداولت وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أنباء عن في شركة جلفار من قبل أحد الوافدين نتج عنه التأخر في تسديد الرواتب.

وذكر مصدر لـ “أثير” بأن هذه الأنباء صحيحة – وفق تأكيده- ، موضحًا بأن هذه الاختلاسات التي قام بها أحد المديرين الوافدين تم كشفها قبل حوالي 10 أيام، حيث قام بتوريد عقود مع شركات وهمية بقيمة 4 ملايين ريال عماني، مؤكدًا بأنه تم إلقاء القبض عليه مؤخرًا.

وحاولت الصحيفة التواصل مع مسؤولي الشركة لتأكيد صحة الأنباء أو نفيها، لكن لم يتسن لها ذلك حتى كتابة هذا الخبر.

قد يعجبك ايضا
  1. مسافر 2019 يقول

    “اختلاسات” بالملايين تثير ضجة غير مسبوقة بسلطنة عُمان.. وهذه قصة الوافد الذي خدع الجميع

    رجل طيب وقانع ومتواضع ما لم تصل الإختلاسات الى المليارات

  2. هزاب يقول

    هل من العجب ان يكون الاختلاس في شركة وام الاختلاسات في الحكومة! اختلاسات وزارة التربية والتعليم ليست ببعيدة! بلد المثالية افترب من لحظة الحقيقة ! خخخخ! يعني التعري وسقوط ورقة التوت الأخيرة ! والظهور بمنتهى الحقيقة وسقوط أقنعة التجميل ورتوش المديح الزائد الذي تعود عليه! متعودة دايما! خخخخخخخ1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.