بأخلاقٍ تربّت عليها.. هكذا ردّت علا الفارس على من يسيئون لها بسبب انضمامها لـِ”الجزيرة”

2

تتعرّض الإعلامية الأردنية منذ انضمامها لقناة القطرية لهجوم واسع من السعودي – الإماراتي، وصلّ حدّ الإساءة لها.

 

واختارت “الفارس” الترفع عن الإساءة لأحد، موضحةً الأسباب في تغريدةٍ لها بـ”تويتر”.

 

وقالت “الفارس” في التغريدة، “أترفع عن الإساءات دائما لعدة أسباب”:

١-تربيت على الاحترام وعليه أجهل كيف ارد على من لم يعرفوه في حياتهم.

٢-إن من يسيء حقا يسيء لنفسه وكل إناء بما فيه ينضح.

٣-هناك جمهور يرد عني بشراسة  وهذه نعمه من الله .

٤- من احترمني  سكنت قلبه ومن شتمني سكنت عقله،على الجهتين شاغلته وهذا شرف لي.

وظهرت الفارس، مطلع الشهر الجاري للمرة الأولى، كمقدمة نشرات إخبارية على فضائية “الجزيرة” القطرية.

 

وكانت “الفارس” أعلنت انتهاء علاقتها بمجموعة قنوات في فبراير الماضي، بعد أن عملت لسنوات طويلة في المجموعة في تقديم الأخبار وبرنامج “MBC في أسبوع”، قبل أن تترك القناة عام 2017 إثر تغريدة كتبتها عبر حسابها في “تويتر” أثارت جدلا واسعا.

 

وسبق أن علقت الإعلامية الأردنية علا الفارس على قرار الملك عبدالله الثاني، بإعادة العلاقات كاملة مع وإصداره مرسوما ملكيا، بالموافقة على تسمية الأمين العام لوزارة الخارجية زيد اللوزي سفيرا للمملكة لدى ، بعد عامين على خفض التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.

 

وفي تغريدة على حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) علقت الفارس على قرار تبادل السفراء بين الأردن وقطر، قائلة: “أشرقت وأنورت”.

 

 

وأثار تعليق الإعلامية الأردنية جنون كتائب الذباب الإلكتروني التابعة للسعودية والإمارات، ليشنوا عليها هجوما كبيرا في التعليقات متهمين إياها بخيانة السعودية ومحاباة قطر عقب مغادرتها قنوات “MBC” السعودية والعمل في شبكة الجزيرة القطرية.

 

وتلقت الإعلامية الأردنية، عاصفة من هجوم واتهامات بالخيانة، خلال الفترة الماضية، من جانب مغردين سعوديين، بعد تقديمها لبرنامج تلفزيوني جديد لصالح شبكة “بي إن” القطرية، وذلك بعد استقالتها من شبكة “إم بي سي” السعودية.

 

يذكر أن علا الفارس أعلنت في شهر فبراير  أنها تقدمت باستقالتها من شبكة “إم بي سي” السعودية، بعد تعاون استمر 15 عاما.

 

وقالت علا الفارس في بيان لها عبر حسابها الرسمي على “تويتر”: “عاهدت نفسي أن يكون عام 2019 عام عودةٍ تليق بحجم الغياب… وكما أقول كعادتي: أغيب لأعود أقوى… وأتوارى ليشتد الاشتياق انتظروني”.

 

وكانت علا الفارس قد أثارت جدلا، بسبب تغريدتها في ديسمبر عام 2017،  أثناء عملها كمذيعة في محطة “إم بي سي” السعودية، تعقيبا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 
قد يعجبك ايضا
  1. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    حضرتك اعلامية محترمة.وبدون زعل.
    انت لا تصلحي لتقديم نشرة الاخبار . اتفتقدين للصوت الجهوري القوي والواضح لمذيع نشرة الاخبار.؟
    حضرتك طبقة صوتك منخفضة يمكن تنفع في برنامج صباح الجزيرة او اي برامج خفيفة. لكن نشرة الاخبار- لا- !انا بصعوبة اسمع صوتك ناهيك عن مخارج الحروف الغير واضحة.

  2. فلسطيني محب يقول

    احلى و اشجع اعلاميه، كل التحيه والمحبه والاحترام، نحن معك، استمري ولا تلتفتي للساقطين و شرابي بول البعير الذين لايمكن وصفهم بالبشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.