“تمنى أن يجمعه الله بوالده في الجنة”.. تفاصيل مثيرة تكشف سبب وفاة عبدالله مرسي بعد أن جرى اعتقاله

2

تضاربت الأنباء حول الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة نجل الرئيس المصري الراحل “محمد مرسي”، بعد أشهر قليلة على موت والده أثناء محاكمته بعدة قضايا أدين بها منذ عزله من منصبه.

وأعلن مساء أمس الأربعاء، وفاة عبدالله نجل محمد مرسي بسكتة قلبية- حسب ما قالت وسائل إعلام مصرية-، مشيرة إلى أنه جرى نقله إلى مستشفى الواحة الواقع في منطقة الجيزة جنوب القاهرة، إلا أنه فارق الحياة.

وألمحت وسائل الإعلام إلى عدم وجود شبهة جنائية في سبب وفاة عبدالله ابن الرئيس محمد مرسي، منوهة إلى أنه كان قد أصيب بعدة أزمات خلال الفترة الماضية منذ أن توفي والده، لكن لم يتم الحديث في الأمر عبر المنصات الإعلامية.

ومن جانبه قال الخبير بالقانون الدولي محمود رفعت، إن عدة مصادر تؤكد أنه تم القبض عليه صباحا ثم تم إطلاق سراحه لإيداعه المستشفى وهو بحالة غيبوبة.

وعبدالله مرسي هو النجل الأصغر للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي مات يوم السابع عشر من شهر يونيو 2019 أثناء حضوره جلسة بمحاكمته في قضية التخابر بمحكمة جنايات القاهرة، وذلك في أعقاب تعرضه لنوبة إغماء توفي بسببها وجرى نقله إلى المستشفى ودفنه بمشاركة أفراد من أسرته فقط. وفق التلفزيون المصري آنذاك.

وكان ناشطون تداولوا آخر ما كتبه عبدالله مرسي، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قبل وفاته، حيث رصدت إحدى التغريدات دعوته الله أن يجمعه مع والده في الجنة وأن يلحقه بدربه وبطريقه واليوم يتوفاه الله!

يشار إلى أن زوجة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، هي “نجلاء محمود” ولا تزال على قيد الحياة حيث كان نشطاء قد تناقلوا خبر وفاتها عقب موته مباشرة، إلا أن العائلة نفته وأكدت أن لا صحة له وأنها تتمتع بصحة جيدة وتعيش مع باقي أفراد أسرتها حاليا في مصر.

وللرئيس المصري محمد مرسي العياط الذي تلقى تعليمه الجامعي في جامعات القاهرة المصرية وكاليفورنيا الجنوبية الأمريكية، أربعة من الأبناء، وهم أسامة وأحمد وعمر وعبدالله الذي يعتبر أصغرهم، علما أن مرسي هو أول رئيس مدني جرى انتخابه من قبل الشعب قبل أن يتم عزله من قبل الجيش واعتقاله لاحقا حتى يوم وفاته 17 يونيو 2019.

وكان آخر شيء نشره عبدالله محمد مرسي عبر حسابه في تويتر، عن والدته السيدة نجلاء محمود، إذ كتب يوم 7 أغسطس المنصرم، : “أحبك يا أمى فوجودك نورٌ يغمرنى، وصوتك نغمٌ يملأ أركانى وحين تضمينى أشعر أني ملكت الدنيا فأنتِ أمى أمانى ومأمنى وإيمانى وأُمتي أنتِ كل الحياة. ارضِ عنى يا أمي دائما ارضِ عنى”.

وتابع عبدالله مرسي : “علمتِنى وربيتِنى علي اليقين أن الدنيا دار البلاء والشقاء من أجل الآخرة دار الجزاء والخلود والنعيم. ربنا يرضى عنك ويرضيكى ويربط علي قلبك ويحفظك لنا يا أمي ويبارك في عمرك وصحتك ولا يرينى فيكى مكروهاً أو سوء ويجزيكى عنى خير الجزاء”.

وأضاف نجل محمد مرسي الأصغر : “أتعلمين؟! كنتى دائماً لى الأم والأب معاً فأنتِ الأم، الصديقة والأخت،المربية والقدوة، وأبداً الحضن الدافئ الذي لا يتغير، وإنى لأدعوا الله دائماً أن يرزقني زوجةً مثلك ولكن اعلم أني لو بحثت في الأرض كلها ما وجدت أحداً مثلك أو يشبهك، كنت ولا زلت أغبط أبى كثيراً عليكِ، كنتِ نعم العون له في حياته وأحد أسباب نجاحه فقد صدق-رحمه الله- حين قال أنك أهم إنجاز شخصى في حياته.. شكراً يا ربي والحمد لله أن جعلتني ابن محمد مرسي ونجلاء مسيل. فأشهد الله ما رأيتك علي مدار حياتي تشْكين أو تجزعين رغم كل ما رأيتى من ابتلاءات وما عهدتك إلا راضية وقوية ومصدر ثبات وصبر لكل من حولك”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عزوز يقول

    قتلوه، بلحة وعصابته السفلة

  2. هزاب يقول

    الله يرحمك يا ابن الرئيس الشرعي لمصر! والله يذل حكام العرب كلهم من أمير المنافقين في المغرب إلى خادم الفرس والصهاينة وبريطانيا في مسقط وعمان! هؤلاء الحكام هم من عملوا بالسر للإطاحة بحكم مرسي ! لعنات الله عليهم وخزي في الدنيا وجهنم في الآخرة! مرسي وابنه يقتلون وحسني وابنيه يحتفلون بعيد ميلاده!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More