ردا على خيانة أبنائه.. “شاهد” قوات الشرعية تُزيل صورة الشيخ زايد من على سد مأرب وتدوسها بالنعال

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع مصور أظهر قيام قوات الجيش اليمني الوطني، بتحطيم صورة الشيخ زايد على ردا على خيانة الإمارات وقادتها ودعم الانفصاليين وميليشيات هاني بن بريك في انقلاب .

وأظهر المقطع المتداول وهي تزيل صورة الشيخ زايد من على سد مأرب وتدوسها بالأقدام، وحظى المقطع بتفاعل واسع من قبل المغردين الذين شنوا هجوما عنيفا على الإمارات ومحمد بن زايد الذي عاث فسادا في اليمن السعيد.

وسبق أن تداول النشطاء في 2015 مقطع فيديو، لولي عهد أبوظبي، وهو يعد إماراتيين، خلال مجلس عزاء لجندي إماراتي قتل باليمن، برفع العلم على «سد مأرب»، حيث قال في المقطع: «أما سد زايد، سد مأرب، اليوم يرتفع العلم عليه إن شاء الله». (شاهد الفيديو)

واعتبر بعض النشطاء تلك العبارة هدفها تغيير اسم «سد مأرب» إلى «سد زايد».

ويحظى سد مأرب الذي يعد من أقدم السدود في العالم، بأهمية خاصة لدى الإماراتيين لارتباطه بالشيخ «زايد بن سلطان آل نهيان» مؤسس ورئيس الإمارات الراحل الذي أمر بإعادة بناء سد مأرب التاريخي على نفقته الخاصة.

وسقطت مدينة عدن مجددا الخميس في أيدي قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتيا، بعد غارات جوية لطيران الإمارات استهدفت مواقع الجيش اليمني في عدن وأبين (جنوب)، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، وفق مصادر متطابقة وشهود عيان.

وبعد ظهر الخميس، سقطت مدينة زنجبار مركز محافظة أبين بيد قوات الانتقالي، بعد يوم واحد من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأقرت الإمارات، الخميس، بشن ضربات جوية، جنوبي اليمن، وبررت ذلك بأنها “استهدفت مجموعات مسلحة ردًا على مهاجمتها قوات التحالف في مطار عدن”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More