الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةالهدهدالمدير السعودي السابق لمنظمة "إيسيسكو" يؤكد: "التحالف في اليمن يتجه نحو التخالف"

المدير السعودي السابق لمنظمة “إيسيسكو” يؤكد: “التحالف في اليمن يتجه نحو التخالف”

- Advertisement -

وطن – اعتبر المدير العام السابق للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم (إيسيسكوعبد العزيز بن عثمان التويجري، أن التحالف السعودي – الإماراتي في اليمن يتجّه نحو الإختلاف.

وقال في تغريدةٍ له عبر حسابه في “تويتر” إنّ “التحالفُ يتّجِه نحو التخالف وحِبرُ البيان غيرُ ناشِف”.

وذيّل “التويجري” تغريدته بهاشتاغ [قصف_قوات_الشرعية_في_عدن].

- Advertisement -

وأضاف في تغريدةٍ ثانية:”اختلط الحابلُ بالنابل وأصبح المقتولُ هو القاتل”.

- Advertisement -

وذكر كذلك:”الذي أعرفه ويعرفه الجميع أنّ للتحالف مُتحدّثاً رسمياً واحداً”.

يأتي ذلك تعليقاً آخر التطورات في اليمن، حيث ادانت وزارة الدفاع اليمنية ورئاسة هيئة الأركان العامة، القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومدينة زنجبار في محافظة أبين، مشيرة أنه أسفر عن سقوط 300 قتيل وجريح من عناصر الجيش.

التحالف “السعودي الاماراتي” ترك الحوثين يصولون ويجولون ولاحق القاعدة متفاخراً “قتلنا كل هؤلاء”

وسقطت مدينة عدن مجددا الخميس في أيدي قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتيا، بعد غارات جوية لطيران الإمارات استهدفت مواقع الجيش اليمني في عدن وأبين (جنوب)، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، وفق مصادر متطابقة وشهود عيان.

وبعد ظهر الخميس، سقطت مدينة زنجبار مركز محافظة أبين بيد قوات الانتقالي، بعد يوم واحد من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأقرت الإمارات، الخميس، بشن ضربات جوية، جنوبي اليمن، وبررت ذلك بأنها “استهدفت مجموعات مسلحة ردًا على مهاجمتها قوات التحالف في مطار عدن”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وقالت الخارجية اليمنية في تغريدة عبر “تويتر”: “طلبت الحكومة اليمنية، رسميا، من مجلس الأمن، عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة”.

وأضافت أن القصف الإماراتي على قوات الحكومة اليمنية جرى حين كانت الأخيرة “تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا”.

في السياق، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الخميس، إن انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

فيما طالبت الحكومة اليمنية، الرئيس عبدربه منصور هادي، بتوجيه رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية، يطلب فيها إنهاء مشاركة الإمارات في تحالف دعم الشرعية باليمن.كما طالبت بتعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات.

ضابط إماراتي يكشف عن مؤامرة يقودها التحالف مع الحوثيين لإسقاط المقاومة اليمنية

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث