أول فيديو يوثق المجزرة التي ارتكبتها طائرات الإمارات ضد الجيش اليمني الشرعي في عدن

وطن – اجتاح وسم “#الإمارات_تقصف_الشرعيةموقع التواصل تويتر بعد تصدره قائمة الوسوم الأكثر تداولا في السعودية، بعد دقائق من اتهام حكومة اليمن لطائرات إماراتية بقصف تمركزات قواتها المتواجدة في عدن، وتسهيل الطريق للانقلابيين لإعادة السيطرة على مناطق بالجنوب.

وعبر الوسم نشر ناشطون مقاطع مصورة توثق المجزرة  التي ارتكبتها طائرات الإمارات ضد الجيش اليمني الشرعي في عدن، وأسفرت عن قتلى وجرحى بصفوف قوات الشرعية.

وانتشرت عبارات غاضبة ومنددة بين رواد موقع تويتر في السعودية نتيجة انقلاب الإمارات على حلفائها مما يساعد الحوثيين في الشمال على تقوية موقفهم والاستمرار في المعركة، وطالب النشطاء القيادة السعودية برد فعل قوي تجاه ما وصفوها بـ”الخيانة”.

وأعلنت وزارة الخارجية اليمنية، الخميس، سقوط قتلى وجرحى عسكريين ومدنيين، جراء غارة جوية إماراتية استهدفت القوات الحكومية في مدينتي عدن وأبين جنوبي البلاد.

وحمّل محمد الحضرمي، نائب وزير الخارجية في تغريدات على موقع الوزارة، دولة الإمارات مسؤولية قصف القوات الحكومية.

دون قصد منه.. مدير الأخبار بـ”سكاي نيوز” يؤكد تورّط السعودية مع الإمارات في قصف قوات الشرعية باليمن

وقال الحضرمي: “تدين الحكومة القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن، و(مركز محافظة أبين) زنجبار”.

وأضاف أن القصف “أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين (لم يحدد العدد)، وفي صفوف قواتنا المسلحة الباسلة”.

وحملّ الخضرمي “دولة الإمارات العربية المتحدة كامل المسؤولية عن هذا الاستهداف السافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية”.‏‎

‏وتابع: “تحتفظ الحكومة اليمنية بحقها القانوني المكفول بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا الاستهداف والتصعيد الخطير”.

‏ودعا السعودية وقيادتها، بصفتها قائدة التحالف العربي، بالوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية وإيقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر.‏

وطالب الحضرمي المجتمع الدولي لاسيما مجلس الأمن “بإدانة هذا الاستهداف السافر والاضطلاع بمسؤولية لحفظ الأمن والسلام ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية وفقا لكافة القرارات الدولية ذات الصلة”.

وكانت مصادر عسكرية يمنية قد قالت للأناضول إن القوات الحكومية تعرصت لغارات جوية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. الحل هو أن تمتلك القوى المعارضة للإمارات طائرات بدون طيار وتوجهها نحو دبي وأبو ظبي مثلما يفعل الحوثيون مع السعودية وأحيانا ضد الإمارات؟!،لو فعلوا ذلك لأتتهم الإمارات حبوا وهي تطلب الصفح وتعدهم بالدفع كاش؟!.ابن زايد يطأطيء رأسه أما م الأقوياء كإيران والحوثيين؟،لذلك سارع لعقد اتفاقا مع طهران ودغدغ مشاعر الحوثيين أن نحن لسنا ضدكم إن أنشأتم كيانا موال لطهران بالشمال؟!.

  2. يمهل ولا يهمل يا كفار العصر الحالي يا اعراب يا اجراب ……ربنا يسلط عليكم الاقوي ويبدكم انتم وكل الدباب الالكتروني الصهيوني القدر …..لعنة الله عليكم ليوم الدين…..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا