AlexaMetrics "الحلّ في مسقط".. الرئيس الروسي يُرسل مبعوثه الخاص الى سلطنة عمان .. إليكم ما تم بحثُه | وطن يغرد خارج السرب

“الحلّ في مسقط”.. الرئيس الروسي يُرسل مبعوثه الخاص الى سلطنة عمان .. إليكم ما تم بحثُه

استقبل وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي، مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال افريقيا ونائب وزير الخارجية ميخاييل بوغدانوف، الإثنين .

وتبادل الجانبان وجهات النظر في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.وفقاً لما أورده حساب الخارجية العمانية على “تويتر”

وأضافت الخارجية أن الجانبين اكدا على أهمية دعم كافة الجهود السلمية بما يعزز دعائم السلام والاستقرار في العالم.

كما عقدت بمدينة صلالة جلسة مشاورات سياسية بين السلطنة و روسيا الاتحادية.

وترأس الجانب العُماني أمين عام وزارة الخارجية بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، بينما ترأس الجانب الروسي ميخاييل بوغدانوف مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال افريقيا ونائب وزير الخارجية.

وتأتي زيارة “بوغدانوف” لسلطنة عمان، على وقع التوتر في منطقة الخليج، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية “عدم اعتداء” مع دول الخليج.

و أعلن رئيس أركان الجيش الإيراني، الاميرال حبيب الله سياري، الإثنين، أنه تم ارسال بارجة إلى خليج عدن لحماية الملاحة البحرية هناك.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن سياري القول إن البارجة “سنهد” وصلت بالفعل إلى خليج عدن واستقرت هناك “في أول مهمة طويلة الأمد لها”.

وأشار إلى أن حاملة مروحيات سترافق البارجة خلال مهمتها في حماية السفن التجارية.

واوضح أن “الهدف من إيفاد هذه المجموعة البحرية هو تأمين الملاحة البحرية الايرانية في المياه الحرة، ومن المقرر أن ترافق المجموعة البحرية الإيرانية السفن التجارية في بحر عمان وخليج عدن”.

يذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي ترسل فيها إيران سفنا حربية إلى تلك المنطقة فعادة يتم إرسالها حتى البحر الأحمر لحماية السفن التجارية وناقلات النفط من القرصنة البحرية، حسب وكالة فارس المحلية.

كانت فرنسا وألمانيا وأستراليا قد أعلنت مؤخرا أنها ستساهم في التحالف الذي ستقوده الولايات المتحدة وبريطانيا، “لضمان حرية الملاحة في مضيق هرمز”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يعلم العمالقة مع من يلجأون ، والحل في مسقط لدى ابناء الإمراطورية وسمعني صياحك يا حلو

  2. كل ما في الأمر الروس في مسقط وعمان لمتابعة ممارسة الضغوط على الأطراف العربية التي بدورها لتمارس ضغط على النظام السوري لمنع المغامرات الإيرانية لمهاجمة إسرائيل من أراضي سوريا ! وبدرجة أقل الحديث عن الوضع في اليمن ! ولا تنسوا ان المسؤول العماني زار سوريا و وزار إيران مر على روسيا قبل شهر وأكثر ! أما الحل في مسقط فهو شعار مضحك ! ساعي البريد في مسقط وعمان 1 خخخخخ! وتحت الطلي والخدمة لمصلحة الكيان الصهيوني وسيد الأسياد نتنياهو! خخخخ! ومازال الانبطاح والهرولة مستمرا ! عنوان الحال في مسقط وعمان!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *