“شاهد” يوتيوبر مصري “قليل حياء” يفجر موجة غضب واسعة: دعا متابعيه للاستمتاع بزوجته!

0

تسبب وزوجته زينب، في موجة جدل جديدة وغضب بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشره صورة جديدة له مع زوجته دفعت النشطاء لوصفه بـ”الديوث” ومهاجمته بشدة.

وأثار أحمد حسن وزوجته زينب الجدل طيلة الأيام الماضية، منذ ولادة ابنتهما، التي استغلاها في الفيديوهات الخاصة بهما، حتى تقدم العشرات ضدهما بشكاوى في المركز القومي للأمومة والطفولة، واستكملا أخطائهما التي أغضبت الجمهور بخطأ لغوي جعلهم محط السخرية.

ونشر أحمد حسن صورة له تجمعه بزوجته وهما يقضيان عطلة سعيدة في ، زوجته زينب التي كانت محجبة وتخلت عن الحجاب لأسباب خاصة بها يعتبر الجمهور أهمها ظهورها على «السوشيال ميديا»، حتى فاجئتهم بالظهور بملابس عارية في السباحة وهي تقبل أحمد، ولكن سرعان ما حذف أحمد هذه الصور.

ورغم ذلك فإن الخطأ الذي أثار السخرية ضدهما كان في الجملة التي كتبها أحمد على إحدى الصور، حيث كتب “have fun with my love”، والخطأ اللغوي الذي ارتكبه في عدم كتابة ثلاثة أحرف أساسية حول معنى الجملة تماما فكان من المفترض أن يكتبها “having fun with my love”.

فالجملة الأولى بمعنى “استمتعوا بـ حبي”، أما الجملة الثانية فمعناها “استمتع مع حبي” وهذا ما كان يقصده أحمد ولكن لم تساعده لغته الإنجليزية عن التعبير عنها بشكل صحيح.

وهاجم رواد مواقع التواصل الإجتماعي أحمد بعد هذه الجملة، وكتبت ناشطة: “نسيان الing بيعمل مصايب.. ده مثال حي ليه لازم تركزوا في حصص الGrammar”، فيما كتبت سارة طاحون:”طب ما يمكن يكون قاصدها”، وكتبت إيمان: “طالما مش عارفين إنجليزي بتكتبوه ليه”.

هذا ونشر اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزينب فيديو جديد، اليوم، من مدينة كوالالمبور، عاصمة دولة ماليزيا، وعرض الثنائي أحمد حسن وزينب، من خلال الفيديو الجديد لهما على قناتهما على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، الشارع المتواجد به شقتهما، وأشارا إلى مكان العمارة، وأوضح أن شقته الجديدة متواجدة وسط المدينة، بالدور الـ22 والعمارة رقم 39.

وفى وقت سابق، أعلن اليوتيوبر أحمد حسن وزينب عودتهما لبث مختلف الفيديوهات مرة أخرى، وذلك بعد ساعات من إعلان اعتزالهم تصوير الفيديوهات والمقالب.

وتواجد الثلاثي مؤخرا في دبي، ونشر أحمد وقتها، صورة على انستجرام برفقة زينب، من داخل أحد حمامات السباحة في مارينا، ظهرا فيها يقبلا بعضهما، مما أثار غضب متابعيهم، على مواقع التواصل الاجتماعي وأنهالت الشتائم، والانتقادات.

جدير بالذكر أن الزوجين اتجهوا مؤخرا، إلى استخدام طفلتهما حديثة الولادة وتصوير فيديوهات وهما يبكيان الطفلة بطريقة مهينة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.