جمال ريان: حمد المزروعي هو المكلف بهتك الأعراض في ديوان الشيخ محمد بن زايد

2

أكد الإعلامي والمذيع البارز بقناة “” جمال ريان، أن المغرد الإماراتي البذيء لا يسيء للرموز بالدول الخليجية التي تعاديها الإمارات من نفسه بل هو مكلف من ديوان ابن زايد في أبوظبي.

وقال “ريان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما المزروعي الذي تخطى جميع الخطوط الحمراء في التطاول على والدة أمير الشيخة موزا بنت ناصر المسند:”يقول الطب النفسي: حينما يلجأ الانسان الى الشتائم وهتك الأعراض،انما يعبر عن ضعفه وفشله وانحطاطه ومستواه الحقير في المجتمع”

وتابع مؤكدا أن المزروعي يأتمر بأمر ابن زايد ولا يغرد من رأسه:”ولكن إن كنت قاضيا عادلا كيف ستحكم على تجاوزات حمد المزروعي المكلف بهتك الأعراض في ديوان الشيخ محمد بن زايد”

وتسبب المغرد الإماراتي الشهير على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، حمد المزروعي بحالة كبيرة من الغضب في أوساط رواد الموقع الاجتماعي السعوديين والقطريين الأول خليجياً بعد اساءته لنساء قطر وبشكل خاص للشيخة موزة بنت ناصر المسند والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

والمغرد الإماراتي “حمد المزروعي”، هو شخص يقول الإماراتيون إنه رجل أمن مقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، ويعبر على الدوام عن وجهة نظر الإمارات.

واشتهر صبي “ابن زايد” بتطاوله على العديد من الرموز الخليجية في تغريداته، دون أن يجد من يردعه، حيث تبين أن النظام الإماراتي هو من يدعمه ويحميه من أية عقوبة ويحركه هو وأمثاله للتطاول والإساءة للمعارضين بأساليب حقيرة تتناول الأعراض والأنساب.

واشتهر “المزروعي” بين النشطاء بلقب “المغرد البذيء” بسبب فجره في الخصومة والطعن بأعراض مخالفيه بشكل يظهر مدى حقارته، حتى أنهم خصصوا له قبل مدة وسم “#راعي_الخنازير بعد تداول صورة له مع خنازير برية تم اصطيادها، مؤكدين أن الوصف ينطبق عليه تماما فهو يدعو للدياثة ويشترك مع الخنزير في خبثه وتصرفاته القذرة.

قد يعجبك ايضا
  1. BITAR يقول

    اقسم ان محمد بن زايد تربى في بيت دعارة لان ابوه اقام دولته على بيوت الدعارة و اتحداه ان كان يعرف من هو ابوه لذلك فهو يكره كل شريف و متربي تربية سوية و انا لازلت ارفع هذا التحدي

  2. ابوعمر يقول

    لايحوز شرعا ولا قانونا ولا عرفـــا اطلاق لقب(شيخ) على الزناة والمثلييــــن والمنحرفين جنسيا..وعلى رأسهم محمدبن زايد كبير المنحرفين والشواذ….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.