“شاهد” مقطع نادر يوثق استقبال أسطوري لـ “عدي صدام حسين” في السعودية من قبل الملك فهد وسلمان بن عبد العزيز

3

نشرت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مقطعا نادرا يوثق استقبال أخيها عدي في بحفاوة كبيرة عام 1989.

ويظهر المقطع الذي نشرته “رغد” على صفحته الرسمية بتويتر، عدي في المملكة وكان في استقباله ملك السعودية حينها فهد بن عبد العزيز والأمير عبد الله بن عبد العزيز والأمير سلمان بن عبد العزيز ـ العاهل السعودي الحالي ـ .

ولفتت رغد صدام حسين إلى أن هذا الاستقبال كان أثناء افتتاح بطولة كأس الخليج العربي في السعودية عام 1989.

وولد عدي صدام حسين التكريتي في الثامن عشر من يونيو 1965، وهو الابن الأكبر لصدام حسين من زوجته الأولى ساجدة الطلفاح، وهو شقيق قصي صدام حسين.

اعتبر عدي لسنوات عدة ولي عهد والده إلا أنه خسر منصبه بسبب سلوكه العصبي وخلافاته مع أبيه وأخيه.

وكان عدي يملك صحيفة بابل وقناة محلية تدعى قناة الشباب، وتزوج لفترة قصيرة من ابنة عزت إبراهيم الدوري، نائب الرئيس صدام، ونائب رئيس مجلس قيادة الثورة قبل أن يطلقها.

تخرج عدي من المدرسة الثانوية والتحق بكلية الهندسة وطبعا تخرج فيها بترتيب الأول علي دفعته طبعا على الرغم من كونه ابن صدام الأكبر إلا أنه خسر منصبه كوريث لوالده.

وفي أكتوبر 1988 قتل خادم أبوه الشخصي كامل حنا جيجو، وكان والده حينما قدم له سميرة شاهبندر التي أصبحت زوجة صدام الثانية اعتبر عدي هذه الزيجة إهانة لوالدته وعقابًا له.

قام صدام بسجن عدي لمدة 8 سنوات إلا أنه أفرج عنه بعد مرور نحو ثلاثة أشهر على اعتقاله بواسطة ملك الأردن الحسين بن طلال، وبعد الإفراج عنه أبعده صدام إلى سويسرا وعمل هناك كمساعد للسفير العراقي ثم عينه أبوه رئيسا للجنة الأولمبية العراقية والاتحاد العراقي لكرة القدم ورئيسا لمنظمة في ديسمبر 1996.

تعرض عدي إلى محاولة اغتيال بينما كان يقود سيارته البورش، حيث أطلقت عليه 8 رصاصات نقل عدي بعدها إلى مستشفى التشخيص و تعافى منها.

وفي صباح 22 يوليو 2003 شنت قوات بقيادة القوات الأمريكية عملية عسكرية على مخبأ عدي وقصي صدام حسين في الموصل، وتم قتلهما في معركة دامت لأكثر من 6 ساعات.

قد يعجبك ايضا
  1. الثورة للأحرار يقول

    يا رغد تريدين إعادة حكم أبيك لقد مات هو وأخويك وكلكم كنتم عائلة فاسدة وفاسقة وإلى مزبلة التاريخ

  2. عزوز يقول

    ابوك يالخوف، هؤلاء الكلاب لا يفهمون الا لغة الصرماية

  3. عبدالحق صداح يقول

    إلى مزبلة التاريخ .
    أبوكِ كان صبي للمخابرات الأمريكية وبرعاية المقبور جمال عبدالناصر . الهالك بوش قال عنه : كان صبينا وفلت منا .
    أما الهالكين أخويكِ فظلمهم للبشر لا زال ماثلاً للعيان . وحفلات الطرب والسهر الحمراء معروفة.
    لا داعي لنكش الخراء اليابس من الخارج والطري من الداخل فالرائحة ستفوح .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.