فضيحة لإعلام السعودية .. حاولوا فبركة وصول حجاج قطر لأداء المناسك فانكشفت الحقيقة

0

في محاولةٍ منها لتضليل الرأي العام، تتعمد وسائل الإعلام هذه الأيام نشر فبركات تزعم أن حجاج دولة وصلوا الى الديار الحجازية لأداء مناسك هذا العام.

وبينما تتعمد السعودية تسييس الحج ومنع القطريين من زيارة بيت الله الحرام، وأداء المناسك، تنشر وسائل إعلام سعودية صوراً لحجاج قطريين من سنواتٍ ما قبل حصار قطر، زاعمةً أنها لحجاج قطريين هذا العام.

وفي تعليقه على الفبركات السعودية، وصف الإعلامي القطري المعروف جابر الحرمي ما تقوم به سلطات المملكة بقوله إنهم “يكذبون كما يتنفسون وهي حقيقة تعرفها الشعوب”.

وفي مقابل منع السلطات السعودية للحجاج القطريين من أداء المناسك، ووضعها العراقيل أمامهم، استقبلت السعودية حجاج إيران بالورود في مطارات المملكة.

كما تم الاتفاق على زيادة حصة إيران بمقدار 2000 زائر خلال مناسك الحج لهذا العام، من 86 ألفا و500 إلى 88 ألفا و500 زائر.

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية ادّعت أن السعودية “حريصة” على “تمكين” القطريين والمقيمين في قطر على أداء مناسك الحج والعمرة.

واتضح تناقض السعودية وفُضِحَت مزاعمها في بيان الوزارة الذي اشترط لقدوم الحجاج القطريين أن لا يصلوا الخطوط الجوية القطرية فيما يتواصل إغلاق المنافذ البرية .

وتجدد الدوحة، على الدّوام نفي منع مواطني البلاد من أداء فريضة الحج، وتتهم السعودية بـ”تسييس الفريضة الدينية”.

وتطالب قطر السلطات السعودية بإزالة العراقيل التي تواجه سفر مواطني البلاد إلى المشاعر المقدسة، حيث لم يستجب الطرف السعودي حتّى الآن لذلك، إذ أن المنفذ البري بين البلدين ما يزال مغلقًا، كما يستمر منع الطائرات من نقل الحجاج من الدوحة إلى مدينة جدة، القريبة من مكة المكرمة، غربي المملكة.

يُضاف إلى ذلك استمرار غياب آلية واضحة لاستخراج تأشيرات الحج للمقيمين في قطر، عدا عن مواصلة “الخطاب الإعلامي المؤجج للمشاعر ضد المواطنين القطريين وبشكل ممنهج”، ما من شأنه تعكير أجواء الحج وتعريض مواطني البلاد للخطر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.