AlexaMetrics مستشار ابن زايد يهاجم الأميرة هيا شقيقة ملك الأردن: "بنت الأصول لا تهرب ولا تخطف ولا تنكر الجميل" | وطن يغرد خارج السرب

مستشار ابن زايد يهاجم الأميرة هيا شقيقة ملك الأردن: “بنت الأصول لا تهرب ولا تخطف ولا تنكر الجميل”

هاجم مستشار ابن زايد الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، معلقا على هروبها من زوجها الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي ومقاضاته أمام المحاكم البريطانية.

وتعليقا على أحدث التطورات بقضية الأميرة هيا التي استمعت لها المحكمة العليا بلندن اليوم، الثلاثاء، قال “عبدالله”:”الأميرة العاقلة والمحترمة بنت الاصل والاصول لا تهرب ولا تخطف ولا تختفي ولا تنكر الجميل”

وتابع هجومه على الأميرة الأردنية في تغريدته التي رصدتها (وطن):”وحتما لا تكسر خاطر من أكرمها وأعزها وأحبها وأمنها وأتمنها على ابناءه ورفع قدرها ونصبها أميرة الأميرات.”

وشن ناشطون هجوما عنيفا على مستشار ابن زايد، مستنكرين تطاوله على الأميرة الأردنية وتدخله بحياتها الشخصية، فيما ذهب آخرون إلى أن عبدالله لا يجرؤ على الخوض في هذا الشأن وأن هذه التغريدة ورائها محمد بن زايد نفسه.

https://twitter.com/Emaryasr/status/1156240932922150913

واستمعت المحكمة العليا في بريطانيا اليوم، الثلاثاء، لشهادة الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين فيما يتعلق بأسباب النزاع القضائي بينها وبين زوجها الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي، عقب هروبها من الإمارت رفقة نجليها.

وكالة “برس اسوشييشن” البريطانية أكدت أن الأميرة هيا تقدمت بطلب أمر حماية من الزواج القسري خلال جلسة استماع في محكمة في لندن اليوم تتعلق بمصلحة طفليهما.

وتقدمت الأميرة هيا (45 عاما) زوجة حاكم امارة دبي رئيس وزراء الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (70 عاما) بطلب الحماية وطلب عدم التعرض للإساءة وحضانة طفليهما، بحسب ما استمتعت المحكمة العليا.

كانت الأميرة هيا (45 عاما) غادرت دبي برفقة طفليها جليلة (11 عاما) وابنها زايد (7 أعوام) واستقرت منذ عدة أشهر في العاصمة البريطانية لندن، بعد خلافات كان من بينها قسوة الشيخ في تعامله مع بناته (حاولت اثنتان منهن الفرار) وقرار أميري من زوجها بإغلاق مؤسسة خيرية تحمل اسمها ووقف موازنتها.

وتم الكشف عن الخلاف بعد نشر الشيخ راشد قصيدة اتهم فيها زوجته بخيانة العشرة. وحسب نص القصيدة، فإن ولي عهد دبي خاطب زوجته على أساس أنها “عاشت وماتت” بالنسبة له.

وتتناول وسائل الإعلام البريطانية على نطاق واسع الخلاف بين الطرفين منذ بروزه إلى العلن، إذ أن للصحافة البريطانية باعاً طويلاً وتاريخاً حافلاً في تعقب أخبار المشاهير والأغنياء وتسليط الضوء على حياتهم الخاصة.

وكانت وسائل الإعلام البريطانية قد تناولت بالتفصيل قصة محاولة فرار الشيخة شمسة، ابنة محمد بن راشد، من مزرعته بجنوب انكلترا قبل 19 عاماً، وبعد شهرين انتهت عملية البحث عنها ولا يعرف كيف عادت الأميرة (38 سنة) إلى دبي ولم تظهر إلى العلن منذ ذلك الوقت.

كما حاولت شقيقتها الشيخة لطيفة الفرار من دبي العام الماضي، لكنها أعيدت عبر عملية للقوات الخاصة الإماراتية التي تعقبت يختاً كان يبحر قرب السواحل الهندية وكانت على متنه وأعادتها عنوة إلى البلاد حسبما ذكرت وسائل الإعلام.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *