تطور جديد في قضية الناقلة البريطانية المحتجزة في إيران وعلى متنها “23” شخصاً من أفراد الطاقم

0

كشف مدير الملاحة البحرية في إقليم هرمزغان، مراد عفيفي بور، اليوم السبت, أن ناقلة النفط البريطانية “ستينا إمبرو” نقلت إلى ميناء بندر عباس بإيران.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية تصريحات عفيفي بور الذي قال إن الناقلة البريطانية تضم طاقما من 23 بحارا من جنسيات مختلفة بينهم من الهند وروسيا والفلبين ودول أخرى.

وأشار عفيفي بور أن الناقلة البريطانية نقلت مع كامل طاقمها إلى ميناء بندر عباس بإيران لدراسة أسباب وأبعاد اصطدامها ب​سفينة​ صيد إيرانية في ​مضيق هرمز​.

وأضاف عفيفي قائلا ” الناقلة البريطانية لم تلتزم بقوانين الملاحة البحرية لذلك تم احتجازها من قبل القوات البحرية الإيرانية.

يذكر أن بريطانيا كانت قد ذكرت أن إيران احتجزت مسدار والناقلة ستينا إمبيرو، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.