حميدتي يخطط لقطع خدمة الإنترنت في السودان مجددا.. ضابط إماراتي يكشف تفاصيل تقريره المرسل لابن زايد

1

كشف حساب شهير بموقع التواصل تويتر أن الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بـ””، نائب رئيس المجلس العسكري، يخطط لقطع خدمة الإنترنت مجددا في السودان على خلفية عودة الاعتصامات.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، في تغريدة له رصدتها () إن الفريق أول حميدتي يخطط على قطع خدمة الانترنت مجددا، وذلك على خلفية عودة الاعتصامات مرة اخرى إلى المدن السودانية.

كما كشف الحساب الشهير بتسريباته ويتابعه أكثر من 225 ألف شخص على تويتر، عن التقارير القادمة من السودان لجهاز الأمن الإماراتي، مشيرا أنها تبين مدى هشاشة “حميدتي”.

وأكد أن تأجيل الاتفاق النهائي لأجل غير مسمى بين القوى المدنية والمجلس العسكري أصبح لصالح المعتصمين، حيث لم يعد لدى الجيش أي ذريعة بالرفض، نصح “بدون ظل” السودانيين بالاستمرار في اعتصامهم.

وتظاهر آلاف السودانيين اليوم السبت للمطالبة بمحاسبة المتورطين في فض اعتصام الخرطوم قبل أكثر من شهر، في حين بدا أن الخلاف على بعض التفاصيل يعيق التوقيع النهائي لاتفاق المرحلة الانتقالية بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري. 

وبعد أسبوعين من خروج حشود كبيرة في مختلف أنحاء السودان للمطالبة بالتعجيل بنقل السلطة لحكومة مدنية، خرجت اليوم تحت شعار “العدالة أولا” مظاهرات في عدة مدن سودانية بدعوة من تجمع المهنيين السودانيين (أحد المكونات الرئيسية لقوى الحرية) بمناسبة مرور أربعين يوما على فض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة.

ونشرت الصفحة الرسمية لتجمع المهنيين السودانيين بموقع فيسبوك مقاطع مصورة لمظاهرات خرجت في الخرطوم وأم درمان، وكذلك في مدن بورتسودان ومدني والقضارف وكسلا والأبيض ومناطق بإقليم دارفور.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بالقصاص من قتلة المحتجين خلال اعتصام القيادة العامة وقبله وبعده، فيما نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان أن قوات الأمن أغلقت ثلاثة جسور رئيسية لمنع المحتجين من العبور إلى الخرطوم من منطقتي بحري وأم درمان.

وكانت مظاهرات خرجت الليلة الماضية في بعض أحياء الخرطوم وفي مناطق أخرى بالسودان، مثل حجر العسل بولاية نهر النيل، وأركويت بمنطقة تلال البحر الأحمر (شمال شرقي السودان)، وطالب المشاركون بالعدالة أيضا.

وتأتي المسيرات الجديدة بعد يومين من نشر فيديوهات جديدة تضمنت مشاهد صادمة لفض اعتصام الخرطوم، وأكدت لجنة أطباء السودان أن 128 متظاهرا قتلوا خلال العملية وبعدها.

وقال تجمع المهنيين في صفحته الرسمية بفيسبوك إن التحقيق الشفاف والعادل في كل ما وصفها بالمجازر والانتهاكات ضد المتظاهرين هو المدخل الوحيد لبناء دولة القانون والمؤسسات.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أألا يوجـــد رجل سوداني شريف بن الأكرمـــين يقدم نفسه وروحه قربانا للحرية والعدالة وحرية الشعب السوداني فيطهر أرض السودان من هذه النجاسة المسمى حميدتي فينسفه من على الأرض نسفا ويطهر أرض السودان منه ويقضي على السرطان المسمى حميدتي…ألا يوجد منكم رجل شريف ينسف هذا الكلب السعران ويطهر أرض السودان منه ….ألا يوجد…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.