فيديو| مشهد “مؤثر” للأمير محمد بن نايف يبكي في المقبرة خلال دفن والدته الأميرة الجوهرة

2

أظهر مقطع فيديو متداول، تأثر وبكاء الأمير محمد بن نايف، خلال دفن والدته الأميرة الجوهرة بنت عبد العزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود، في مقبرة العدل بمكة.

https://twitter.com/MBNNews2/status/1147196013066760192
https://twitter.com/MBNNews2/status/1147194931154493440

وكان الأمير محمد بن نايف أدّى صلاة الجنازة على والدته في المسجد الحرام في مكة المكرمة.

وظهر الأمير محمد بن نايف، في صور نشرتها وسائل إعلام سعودية متأثراً للغاية على رحيل والدته.

وقالت مواقع سعودية إن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل شارك في صلاة الجنازة، بينما تغيّب عنها ولي العهد الحالي محمد بن سلمان.

https://twitter.com/watan_usa/status/1147255643411288066

وكان الديوان الملكي السعودي، أعلن وفاة الأميرة الجوهرة وهي أرملة الأمير نايف بن عبد العزيز، ووالدة كل من ولي العهد السابق محمد بن نايف، والأمير سعود بن نايف، أمير منطقة الشرقية ووالد وزير الداخلية الحالي.

وتجاهل الإعلان الرسمي السعودي ذكر اسم ولي العهد السابق محمد بن نايف، واكتفى بنشر اسم ابنها الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Yousseff يقول

    لا تهمنا دموعكم يا لصوص .

  2. عنتيل اسوان يقول

    النَارُ مأواها وَبِئْسُ المَنْزِلِ ……….. مِنْ عاهراتِ بني سُعُودِ الرذِّلِ
    الَباخِلْيْنَ عَلَى الدوامِ بِمِالهِمْ …………….. لِلْمٌسْلِمِيْنَ وبَذلهٌ لَلْغُرَّلِ
    الباذليَنَ على الزِمَانِ حَريَمَهَمْ ……….. في مِخْدِعِ الحُمْرانِ لمَّا تُقْبلِ
    نَحْو الخَلِيِجِ الفارسِيِّ سَفْيِنٌهُمُ ……….. لحِمِايةِ العِلْجِ البَطِينِ الأسَفْلِ
    يَرْعَونَ في أمْوَالِهمْ وَحِريِمِهْم ……….. رَعْىَّ الهِزِالِ وَردنَّ رَوْضَ تَبِقلِ
    الأمْرِكِانُ نِعَالهمُ تاجٌ عَلا …………. هامَ القَطِينِ بني سَعُودِ الخَوَّلِ
    الحافظونَ لعرشِ نَاكِحِ إمِّهِ ……………. العَاهرِ المَأْبونِ نَغْلِ الدَّخَلِ
    الكافرِ الغَجَرِيَّ زيَّفَّ وادْعَى …………… نسباَ لعنزةِ رَغْمَ زَجْرِّ العُذْلِ
    بَلْ وادْعى الإسْلامَ كَيْداً فوقها …… وَمضَى الخِدَاعُ على قَطِيعِ الجُهِّلِ
    وَقََلَى مَعَ الشَامَانِ حين أتوا بهِ …… دِيْنَ الجِدودِ لِدِيْنِ وَهْبِ المدخِلي
    أَضْحَى يُكَنَّى حَامِيّ الحَرَمَينِ كي ………. يَخْتَانَ أُمَّتِنَا بدَاءٍ مُعْضِلِ
    يَبْنْى الكَنَائِسَ عِنْدَ كَعْبتَنِا هُنَا …….. ويحاربُ الإسلامَ في حقدٍ جَلِي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More