أول تعليق رسمي من السفارة الإماراتية في بريطانيا عن هروب الأميرة هيا بنت الحسين

0

علقت السفارة الإماراتية في لندن، على هروب الأميرة ، زوجة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، نافية تدخلها في الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً وأصبح حديث وسائل الاعلام مؤخراً.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن  السفارة الإماراتية التي حاولت “تلطيف الأجواء” في بيانها الغريب، نفيها ما يقال عن تدخلها أو مشاركتها في موضوع وجود الأميرة هيا ببريطانيا.

ونسبت الصحيفة لناطق باسم السفارة قوله، إن ”حكومة الإمارات لا تنوي التعليق على أي مزاعم تخص الحياة الشخصية للأفراد“. وجوابًا على سؤال عما إذا كانت حكومة الإمارات طرحت هذا الموضوع مع نظيراتها الألمانية أو البريطانية، أجاب الناطق بلسان السفارة: لا، لم يحصل ذلك.

وأثارت قضية الأميرة هيا وزوجها محمد بن راشد، جدلاً واسعاً مؤخراً، بعد تداول قصيدة لحاكم دبي يهاجم زوجته الأميرة الهاشمية، الامر الذي حاولت السلطات الإماراتية لنفيه بعد الضجة الكبيرة التي صاحبت القضية.

وفي نفس الحدث، كشف مصدر مُقرب من الأميرة هيا بنت الحسين والأمير محمد بن راشد آل مكتوم، يوم الأربعاء، حقيقة التصريحات الأخبار والتأويل في وسائل الإعلام بشأن طلاق الأميرة هيا.

ووفقاً لـ”لروسيا اليوم”، قال المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، إن تصريحات رسمية ستصدر خلال مدة وجيزة بشأن الأخبار والتأويل في وسائل الإعلام .

وأكد المصدر، أن حديث البعض بهذا الشأن وصل إلى “حد نسج قصص من الخيال الواسع جدا والمريض” عن أموال وهروب بما فيه غاية إساءة فقط.

ودعا الجميع إلى توخي الحذر والمنطق، مشيرا إلى أن “الحديث هنا يدور عن أميرة وابن ملك وأخت ملك، ومن الغريب نسج قصص كهذه”.

ولم ينف المصدر وجود الأميرة مع أولادها في قصر العائلة بلندن، مؤكدا أن أي إنسان مهما كان وضعه الاجتماعي، قد يمر بظروف شخصية وعائلية.

وختم المصدر بالقول، إن أية أمور إجرائية تتم وفق القوانين في البلد المختص، مؤكدا أن القصة المثارة ليست موضوع خلاف أصلا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.