الرئيسيةالهدهدجمال ريان لـ"الذباب الالكتروني": تهديدكم لا يخيفنا بل يزيدنا اصرارا على التمسك...

جمال ريان لـ”الذباب الالكتروني”: تهديدكم لا يخيفنا بل يزيدنا اصرارا على التمسك بمهنيتنا والايام بيننا

- Advertisement -

وطن- هاجم الاعلامي الفلسطيني، جمال ريان، المذيع في قناة الجزيرة القطرية، المتطاولين على زميلته الاعلامية غادة عويس وكذلك شخصه والعاملين في قناة الجزيرة.

وقال ريان في تغريدة رصدتها “وطن”..:” الى من يسبون ويشتمون ويخونون ويهددون غاده عويس وجمال ريان والعاملين في قناة الجزيرة بالقتل بالمنشار: (تهديدكم لا يخيفنا) ، بل يزيدنا اصرارا على التمسك بمهنيتها في نقل الحقيقة الى المشاهد العربي الذي من حقه ان يعرف حقيقتكم، والايام بيننا.

- Advertisement -

وكانت المذيعة والإعلامية المعروفة بقناة الجزيرة غادة عويس، تلقت تهديدا جديدا من السعودية بالقتل بسبب تصريحاتها وتغريداتها التي لا تروق للنظام السعودي وذباب الإلكتروني.

ونشرت “عويس” في تغريدة لها بتويتر رصدتها (وطن) صورة للطفل الفلسطيني الشهيد محمد أبو خضير، تزامنا مع الذكر الخامسة لاستشهاده وذكرت متابعيها بتفاصيل الحادث الأليم عندما خطف مستوطنون اسرائيليون أبوخضير وعذبوه وأحرقوه وهو على قيد الحياة.

- Advertisement -

وتابعت مستنكرة التطبيع العربي الجاري على قدم وساق حاليا مع إسرائيل:”واليوم يأتيك من العرب من يريد عقد الصفقات مع حارقي محمد ومحتلّي القدس وخاطفي أطفالها وقاتلي أنبيائها”

التغريدة التي أزعجت النظام السعودي الذي يسير بسرعة الصاروخ نحو التطبيع مع المحتل، فأطلق كتائب الذباب تهدد وتتوعد الإعلامية في الجزيرة بالقتل والحرق.

ونشرت غادة عويس في تغريدة أخرى صورة لبعض هذه التهديدات الإرهابية من السعودية، وعلقت عليها:”هكذا يريد النظام السعودي أن تكون عليه صورة بلاد الحرمين:شتائم جنب صورة”خادم الحرمين”وعلم التوحيد ودعوات لحرقي وقتلي!”

اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. عن اي حقبقة يتكلمون بها اعلامي الفتن والمهاترات..ام نسمع ولم نرى يوما يتكلمون عن شيء يخص الجزيرة التي ييترزقون منها الهذه الدرجة مثالية بلا اخطاء

  2. لاغرابه من مخلفات الروم وحثالة الشعوب بقايا رومان وبربر وليسوا بعرب همهم مهاجمة العرب وكل ماهو عربي ويتبجحون بأنهم خط الدفاع الاول عن العرب وهم أول من هرب وباع ارضه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث