“ناشيونال إنترست”: اتخاذ ترامب لقرار الحرب مع إيران في مضيق هرمز “سيكون نهايته”

1

سلطت مجلة “ناشيونال إنترست” في تقرير لها الضوء، على سياسة ترامب المتهورة، مشيرة إلى أنه يسير بمبدأ “خير وسيلة للدفاع الهجوم” وأن ذلك قد يحرق فرصه في انتخابات الرئاسة 2020 خاصة في أزمة .

وتقول المجلة الأمريكية، إن ترامب يريد الحكم، لكنه يحب الحرب، ولم يتمكن ترامب من إنجاز التقدم، الذي وعد به فيما يتعلق بسياسته الخارجية، في أربع أزمات دولية في إيران، وفنزويلا، وكوريا الشمالية، والصين.

ففي فنزويلا لم يتمكن ترامب من الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بحسب المجلة، التي أوضحت أن تصريحات وزير خارجيته مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ساهمت في تعزيز قوة مادورو وحكومته.

وفي الأزمة الإيرانية، تشير المجلة إلى توقيع ترامب، قرارا يقضي بإرسال مئات الجنود إلى الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن هذا القرار يخالف وعوده الانتخابية، التي وعد فيها بتقليل عدد القوات الأمريكية في الموجودة في الخارج.

وقالت المجلة: “إذا اندلعت الحرب في مع إيران، فإنه من المنتظر أن يؤدي ذلك إلى إحراق فرص ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020”.

وفشل ترامب في تحقيق أي تقدم في جهود نزع سلاح كوريا الشمالية النووي، كما تقول المجلة، باستثناء تهيئة الظروف لحدوث تحسن بسيط في العلاقات بين البلدين.

وتعد المواجهة مع الصين، التي يتوقع الخبراء بتحولها إلى “حرب تجارية طاحنة، من أخطر المسارات، التي سلكها دونالد ترامب، بحسب المجلة، التي تقول: “سواء يريد ترامب الإقرار بذلك أم لا، فإنه يحتاج إلى إجراء اتفاق مع الصين”.

وقالت المجلة: “إن الحرب التجارية مع الصين، يمكن أن تكون لها تبعات خطيرة جدا على الأمريكيين”.

قد يعجبك ايضا
  1. استاذ معلم يقول

    لا زلتم تعولون على الأماني واضغاث الأحلام وعدم فهم للعقلية الغربية فإذا حدثت الحرب قرب موعد الانتخابات الأمريكية سيتم إعادة انتخابات ترامب فالشعب الأمريكي سيلتف حول قائده وهناك فائدة أخرى الأمريكان يمتلكون تفكير مغاير لتفكيرنا فترامب رجل أعمال وإيران ستحقق أموال لبلده وللشركات الكبرى ولشركاته وهو اهم له من كرسي الرئاسة الأمريكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.