محمد بن سلمان يولي هذه المراكز الثلاث اهتماما خاصا وينفق عليها ببذخ لصياغة الإسلام وفقاً لرؤية الـ”CIA”

1

يوجه ولي العهد السعودي دعما واهتماما خاصا، لمراكز فكرية ومؤسسات بحثية يعول عليها في تقديم نفسه للغرب كمحترب للإرهاب والتطرف.

حساب “” الشهير بتويتر كشف في تغريدة له رصدتها (وطن) حيث يتابعه أكثر من 360 ألف شخص، أن ولي العهد السعودي يولي ثلاثة مراكز تحديدا اهتماما خاصا وكبيرا، لأنه يُعوّل عليها في تقديم نفسه للغرب كـ “محارب للإرهاب والتطرف”.

وذكر أسماء هذه المراكز تحديدا المركز العالمي لمكافحة التطرف (اعتدال)، ومركز الحرب الفكرية، بالإضافة لمجمع الملك سلمان للحديث.

ولفت العهد الجديد إلى أن مهمة هذه المراكز وبالدرجة الأولى “صياغة الإسلام وفقاً لرؤية CIA.” حسب قوله.

وحدثت في عملية تطهير واسعة النطاق استهدفت الأسرة الحاكمة منذ وصول محمد بن سلمان إلى السلطة في يونيو 2017، إذ تمت إزالة منافسيه الرئيسيين، كابن عمه محمد بن نايف ولي العهد السابق ووزير الداخلية المسؤول عن الأجهزة الأمنية، ومتعب بن عبد الله الرئيس السابق للحرس الوطني، ووضعوا قيد الإقامة الجبرية.

وكانت الأستاذة بكلية لندن للاقتصاد مضاوي الرشيد، قالت إن ابن سلمان “من خلال سجن أعدائه وخصومه وإجبارهم على أداء اليمين الدستورية أكد أن سلطته لن تكون محل نزاع عند وفاة والده”، واستنكرت “الكذبة المنهجية” التي نسبتها لابن سلمان وهي إعلانه مكافحة الإسلام الراديكالي والترويج المزعوم لإسلام أكثر تسامحا.

وكتبت مضاوي الرشيد في مجلة لندن ريفيو أن “الكذبة تبدأ بادعاء أن التطرف كان استيرادا من الخارج للمملكة العربية السعودية، وتجذر عام 1979، مما يعني أن الثورة الإيرانية كانت السبب إلى حد ما”، حسب مضاوي.

وأضافت أن محمد بن سلمان حريص على ألا يذكر تصدير الإسلام الراديكالي إلى العالم الإسلامي لمساعدة الولايات المتحدة أثناء الحرب الباردة، عندما كانت الهيمنة الأميركية مهددة من قبل الشيوعية والقومية.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوسعود يقول

    الرسول صلى الله عليه وسلم اللذي اجتمع بالمسلمين في حجة الوداع وقال كلمته المشهورة ..” اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام ديناً ”
    لم يكن يعلم عليه الصلاة والسلام بأن هناك اذكياء رويبضة سيخرجون فيما بعد .. وبهذا الزمن ويرتأون بأن هناك تشدد وتطرف بالدين ويجب تعديله ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.