الرئيسيةالهدهدهذا أوّل تعليق من سلطنة عمان على تفجيرات ميناء الفجيرة

هذا أوّل تعليق من سلطنة عمان على تفجيرات ميناء الفجيرة

- Advertisement -

وطن – دعت سلطنة عمان، الأربعاء، إلى “تجنب أية مسببات تمس أمن واستقرار المنطقة”.

جاء ذلك في بيان صادر عن خارجية السلطنة، أشارت فيه إلى متابعتها باهتمام “الحوادث التي تعرضت لها عدد من السفن التجارية قبالة سواحل الإمارات”.

وأعربت الدولة الخليجية ذات العلاقة الأبرز مع إيران بالمنطقة، عن “أسفها البالغ ورفضها تلك الحوادث غير المسؤولة”.

- Advertisement -

وأكدت أهمية “تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل سلامة الملاحة البحرية، وتجنب أية مسببات من شأنها المساس بأمن واستقرار المنطقة”.

رئيس تحرير صحيفة إماراتية يتهم سلطنة عُمان بالتعاون مع مفجري ميناء الفجيرة

والإثنين، أعلنت الرياض تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وسبق إعلان الرياض، بيان لوزارة خارجية الإمارات، قالت فيه إن 4 سفن شحن تجارية من عدة جنسيات (لم تحددها)، تعرضت لعمليات تخريب قرب المياه الإقليمية، باتجاه ميناء الفجيرة البحري.

- Advertisement -

ومطلع الأسبوع الحالي، أعلنت الولايات المتحدة، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط، إثر ورود “مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني”.

وشهد مضيق هرمز، الشريان الرئيسي لنقل الطاقة بالعالم؛ حرب تصريحات بين طهران واشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيران بإغلاقه ردًا على تحرك أمريكي لـ”تصفير” صادرات طهران من النفط.

استهداف ميناء الفجيرة أثار رعب حكام الإمارات وعبدالله بن زايد يتحدث عن اتفاق مع إيران مقابل 4 شروط

المصدررصد , وطن
وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. تعليق لا يقدم ولا يأخر 1 خلهم في الهرولة والانبطاح والتطبيع للصهاينة والعبودية لأسيادهم وحكامهم الحقيقيون بريطانيا ! خخخخخ!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث