الرئيسيةالهدهدكاتب قطري عن تفجيرات ميناء الفجيرة بالإمارات: "من زرع الريح يحصد العاصفة"

كاتب قطري عن تفجيرات ميناء الفجيرة بالإمارات: “من زرع الريح يحصد العاصفة”

- Advertisement -

وطن – علق الكاتب القطري جاسم سلمان، نائب مدير تحرير الموقع الإخباري لصحيفة “الشرق” القطرية، على الأنباء المتداولة بشأن الانفجارات التي خربت سفن بميناء الفجيرة الإماراتي التي نفاها المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة ثم عادت الخارجية الإماراتية لتأكيدها في تضارب للمؤسسات الإماراتية الرسمية.

ورأى “سلمان” أن مثل هذه الأعمال التخريبية تأتي في ظل الصراع الإيراني ـ الأمريكي بمياه الخليج ونتيجة لسياسات أبوظبي وحكام الإمارات الصبيانية والعدائية بالمنطقة.

ودون الكاتب القطري في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي بتويتر ما نصه:”#الامارات تعلن تعرض ٤ سفن لأعمال تخريبية قبالة سواحلها، من زرع الريح يحصد العاصفة”

أول لقطات مصوّرة لتفجيرات ميناء الفجيرة .. إحدى السفن تعرضت لضربة قوية كادت تغرقها

- Advertisement -

وكانت مصادر خليجية افادت اليوم بأن “​انفجارات​ قوية هزت ​ميناء الفجيرة الإماراتي​ فجر اليوم بين الساعة الرابعة فجرًا والسابعة صباحًا”، في حين نفى المكتب الاعلامي لحكومة الفجيرة وقوعَ الحادث، قائلا أن العمل في الميناء يجري وفْق المعتاد، ثم عادت الإمارات لتأكيد وقوع حادث تخريب مكذبة بذلك بيان المكتب الإعلامي للفجيرة ما أثار ريبة واسعة بين النشطاء حول حقيقة الأمر.

- Advertisement -

ولفت انتباه النشطاء بموقع التواصل تويتر الاختفاء المفاجئ، لوسم “#الفجيرة” من التريند العالمي بتويتر بعد تصدره عقب تداول أنباء الانفجارات الضخمة التي هزت ميناء الفجيرة الإماراتي.

وكانت مصادر مطلعة قالت، إن الانفجارات التي حدثت في إمارة الفجيرة بالإمارات استهدفت عدة ناقلات نفط هناك، وذلك بعد تضارب الأنباء حول صحة هذه الانفجارات.

وأضافت المصادر أن انفجارات الفجيرة استهدفت ناقلات نفط (المجد والمرزوق والماريج والاميجال وخمسا 10).

هذا ولم يتضح سبب حذف الفجيرة من الترندات الاكثر تداولا في الامارات والعالم أيضا على تويتر.

في حين عرض تويتر رسالة تقول بأن الخطأ تقني ويتم حاليا العمل على حل المشكلة، فيما شكك مراقبون وقالوا بأن التويتر رضخ لضغوط إماراتية لحذف الاخبار المرتبطة بالتفجيرات التي وقعت في ميناء الفجيرة.

هذه حقيقة الانفجارات التي هزت ميناء الفجيرة.. مستشار ابن زايد كشف عن الجهات التي وقفت ورائها

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث