داعية تونسي يكشف سر ظهور أبو بكر البغدادي بملفات كتب عليها تونس وتركيا

0

شن الداعية التونسي المعروف الشيخ بشير بن حسن، هجوما عنيفا على زعيم تنظيم الدولة “داعش” أبوبكر البغدادي، مشيرا إلى الملفات التي ظهر يحملها في تسجيله المصور الأخير وظهر عليها اسم تركيا وتونس.

وقال “بن حسن” في منشور له على حسابه بـ فيس بوك رصدته (وطن):”ظهور المجرم المخابراتي أبو بكر البغدادي بملفات كتب عليها تونس وتركيا دليل على من يقف خلفه لضرب كل مسار ثوري في الأمة”

https://www.facebook.com/bechir.benhassen.79/posts/815847062134973

وتابع الداعية التونسي في منشور آخر موضحا:”تبين الآن أن داعش وأميرها المخابراتي فزاعة يستعملها الأمريكان وحلفاؤها لضرب الربيع العربي والقضاء على حلم الأمة”

https://www.facebook.com/bechir.benhassen.79/posts/815850088801337

وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي -اليوم الثلاثاء- إن الفيديو الذي ظهر فيه زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي تم تصويره في منطقة نائية، بينما قال مسؤول عراقي آخر إن المسؤولين قلصوا الأماكن التي يحتمل وجود البغدادي فيها من 17 إلى أربعة.

ولم يحدد عبد المهدي في أي بلد تقع تلك المنطقة، وأضاف في مؤتمر صحفي أثناء زيارة لبرلين أنه لا يستطيع إعطاء معلومات استخبارية في الوقت الراهن فيما يتعلق بمكان البغدادي، لكنه أكد أن من الواضح من التسجيل أن البغدادي في منطقة نائية.

وجاءت هذه التصريحات عقب ساعات من ظهور زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي -أمس الاثنين، للمرة الأولى منذ خمس سنوات- في فيديو دعائي نشره التنظيم عبر قنواته على تطبيق تلغرام.

وفي التسجيل المصور الذي نشرته مؤسسة الفرقان التابعة للتنظيم ويحمل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، يظهر البغدادي بلحية طويلة نصف بيضاء مسدلة، وواضعا غطاء أسود على رأسه، ويفترش الأرض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم.

وليس واضحا تاريخ تصوير الفيديو، غير أن البغدادي يقول في بدايته إن “معركة الباغوز انتهت”، في إشارة إلى طرد التنظيم من آخر جيوبه في شرقي سوريا قبل ما يقارب الشهر.

وفي مقطع الفيديو الذي استغرق 18 دقيقة، توعّد البغدادي بأن التنظيم سيثأر لقتلاه وأسراه، وقال إن مقاتلي التنظيم نفذوا 92 عملية في ثماني دول.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More